صور مرض نادر يحول هذا الطفل الجميل إلى دُمية متحركة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 10 ديسمبر 2019
صور مرض نادر يحول هذا الطفل الجميل إلى دُمية متحركة
مقالات ذات صلة
سقط نيزك من السماء على منزله فأصبح مليونيراً
فيديو: أشهر حوادث الظهور الغامض التي عجز العلم عن تفسيرها إلى اليوم
بعد أن غطى جسمه به: صور مدرس يضع وشم في عينيه لتصبح سوداء بالكامل!

اكتشفت أم بريطانية بعد ولادة طفلها أنه يعاني من مرض جلدي نادر جداً يتسبب في إحمرار الجلد وتشققه ثم سقوطه مما يجعل الطفل معرض لخطر العدوى باستمرار لكن المشكلة الحقيقية كانت تكمن في اعتقاد الناس أنه مجرد دُمية.
تعرضت الأم للكثير من النقد والسخرية حيث يعتقد الناس في الشارع أنها تحمل دُمية صغيرة بسبب ملامح وتعبيرات طفلها غير المعتادة وكثيراً ما يسألها البعض عن السر وراء مظهر طفلها غير المعتاد.


الطفل ميكال وينتر يبلغ من العمر حالياً عامان لكن حجمه أقل من نصف حجم الأطفال في نفس العمر مما يؤكد الانطباع الأول عنه بأنه دمية صغيرة وليس طفل حقيقي.
ميكال يحتاج لوضع مرطب ومحلول مهدئ على الجلد كل 4 ساعات تقريباً وذلك لحمايته من  العدوى، وتؤكد الأم أن بمجرد أن يتحرك ابنها في الشارع يتعجب المارة لاعتقادهم أنه دمية وهو الأمر الذي يدفعها للشعور بالغضب والحزن.


كما أوضحت أن الجزء الأسوأ هو تداول صور ابنها عبر الإنترنت باعتباره دمية صغيرة رغم أنه طفل طبيعي وله شخصية مميزة وساحرة.
الأم آنا البالغة من العمر 30 عاماً لاحظت أن طفلها مختلف بعد الولادة حيث كانت طبقة سميكة من الجلد تغطي الرضيع بالكامل وذلك بسبب اضطراب وراثي يسمى جلد السماك المهرجاني ويؤدي إلى نمو غير طبيعي للجلد كما يُعيق حركة الطفل بدرجة كبيرة.
فعلى الرغم من بلوغ ميكال عامه الثاني إلا أنه لم يتمكن بعد من التحرك بشكل طبيعي ونشيط مثل الأطفال في عمره بسبب هذه المشكلة الوراثية الأمر الذي يتطلب منها تقديم المزيد من الرعاية والوقت له.