شخص يعرض ثمرات بطيخ للبيع في سيارة لمبرجيني

  • تاريخ النشر: الجمعة، 11 سبتمبر 2020
شخص يعرض ثمرات بطيخ للبيع في سيارة لمبرجيني
مقالات ذات صلة
صور: أغرب 10 مقتنيات في العالم بيعت في مزادات 2018
أكثر 10 أبراج إذاعة وتلفزيون جذبت سياح العالم لزيارتها
صور: حيوانات غريبة تصدرت اهتمام الإعلام في 2018

شهدت شوارع مدينة اسطنبول موقف غريب وقد يكون فريد من نوعه بعدما قام أحد الأشخاص بعرض ثمرات من البطيخ للبيع في سيارته الخاصة والتي من طراز لمبرجيني الرياضية الفارهة.

وانتشرت لقطات فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي التركية لشخص نجح في لفت جميع الأنظار إليه وهو يبيع ثمرة البطيخ الواحدة بـ5 ليرة ويضع الثمرات في مقدمة سيارته من نوع لمبرجيني.

واختار هذا الشخص أحد أكثر الشوارع زحاماً في مدينة اسطنبول ليتمكن من جذب أكبر عدد من الناس هناك.

وتمكن هذا الشاب مجهول الهوية بالفعل من لفت كل الأنظار إليه وهو الأمر الذي دعا البعض لالتقاط له صور وفيديو أثناء ترويجه للبطيخ الموجود تحت الغطاء الأمامي لسيارته الفارهة.

وسيطرت الصدمة على الكثيرين من عشاق طرازات لمبرجيني ووصفوا أن ما يفعله هذا الشاب يعد بمثابة إهانة لهذه السيارة الفارهة والتي تعد من أهم العلامات التجارية الرياضية في عالم السيارات.

وتضاربت الأقاويل حول هوية هذا الشخص فالبعض توقع أنه من جنسية عربية ولكنهم لم يتمكنوا من تحديد هويته بشخص دقيق.

وقام أحد الصحفيين بتجربة لمحاولة معرفة تفاصيل وأسرار ما يقوم به هذا الشاب وهل هو المالك الحقيقي للسيارة أما لا ولكن الشاب تخلص من الفاكهة وانطلق بسيارته سريعاً دون أن يتحدث مع أي من الصحفيين.

وواصلت الصحافة التركية رحلتها للبحث عن هوية هذا الشخص من خلال لوحة السيارة التي تشير إلى أن هذا الشخص من محافظة أنطاليا في جنوب تركيا.

ووصلت وسائل الإعلام التركية في النهاية إلى أن هذا الشخص كان يقوم ببيع البطيخ في سيارة لمبرجيني فقط من أجل لفت الانتباه والحصول على الشهرة خاصة وأنه أحد المدونين على مواقع التواصل الاجتماعي هناك.

كما تأكدوا أن هذا الشخص بالفعل هو صاحب السيارة ولم يقم بتأجيرها أو الاستيلاء عليها من أجل القيام بهذا الفعل الغريب في شوارع العاصمة التركية.

وانقسمت الآراء حول ما قام به هذا الشاب فالبعض وصفها بحركة طريفة نجحت بالفعل في لفت الانتباه بشدة.

فيما يرى البعض الآخر أنه أساء استخدام سيارته الفارهة التي يحلم الكثير من الشباب بقيادتها خاصة وأنها تعد من أفضل السيارات الرياضية كما أنها باهظة الثمن وليس من السهل على أغلب الشباب شرائها أو الاستمتاع بقدراتها الخارقة على الطريق.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على تيربو العرب. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا