سيدات أعمال أردنيات: نجاحات مبهرة تؤكد أن المرأة قادرة على أي شيء

  • تاريخ النشر: الإثنين، 29 مارس 2021
سيدات أعمال أردنيات: نجاحات مبهرة تؤكد أن المرأة قادرة على أي شيء
مقالات ذات صلة
فيديو سر إصرار الأمير ويليام وكايت ميدلتون على هذا التصرف أمام العامة!
ما هو الشيء الذي يكون لونه أسود ثم يتحول للأبيض عند تعرضه للنار؟
صور ختم القرآن بالمسجد الحرام: آخر الليالي الوترية

المرأة قادرة على إنجاز وتحقيق أي شيء، هنا نستعرض قائمة بأسماء سيدات أعمال أردنيات في مختلف المجالات واللواتي كان لهن إسهامات مميزة في الأردن في مجالاتهن.

ثريا السلطي

هي سيدة أعمال أردنية، حاصلة على بكالوريوس في الاقتصاد والمحاسبة وانضمت إلى برنامج الماجستير لإدارة الأعمال التنفيذية الدولية لجامعة نورث وسترون.

كما أنها النائب الأول لرئيس مؤسسة (إنجازات الناشئين) حول العالم لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وهي تقريباً أكبر منظمة في العالم مكرسة لتعليم الطلاب روح المبادرة والعناية بالشؤون المالية.

كما أنها عملت على تطبيق نموذج مايكل بورتر للتنمية الاقتصادية في الأردن.

أُعترف دولياً بمبادرات ثريا في مجال تنظيم المشاريع الاجتماعية حيث فازت بجائزة الريادة الاجتماعية لعام 2009 من مؤسسة سكول.

ونالت أيضاً جائزة القائد العالمي الشاب من المنتدى الاقتصادي العالمي وجائزة صاحب المبادرة الاجتماعية لعام 2006 من مؤسسة شواب لدعم روح المبادرة الاجتماعية.

توفيت السيدة ثريا في عام 2015.

صيتة الحنيطي

هي سيدة أعمال أردنية تقوم بإدارة جمعية تنمية وتأهيل المرأة الريفية والتي أسستها في عام 1990 وترأسها فخريا الأميرة عالية بنت الحسين.

تهدف الجمعية إلى تأهيل المرأة الأردنية وتطوير مهاراتها وتشجيعها على الحفاظ على التراث الأردني.

تقدم الجمعية المساعدة في مجال التعليم ومساعدة العائلات المعوزة ومساعدة الطلبة في إنهاء التعليم الجامعي.

كما تهدف الجمعية إلى المحافظة على التراث والأزياء الشعبية وتقديمها بطريقة تتضمن بعض التحديث والتطوير لتناسب المرأة الحديثة.

أشرفت السيدة صيتة على إعداد كتاب (الازياء الشعبية الأردنية: تاريخ وحضارة عبر العصور).

تقول صيتة: تعلمت حب الخير والإحساس بالمجتمع من والدي وجدتي ووالدتي ولا زلت أحافظ على ذلك، حيث تمكنت وبحمد الله من السير على خطاهم وأن أكون مساهمة حقيقية في المجتمع وهو ما حققته وأسعى إلى تحقيقه دائماً.

ضحى عبد الخالق

عضو مجلس الأعيان الأردني وعضو مجلس إدارة جمعية تكنولوجيا المعلومات من عام 2003 وإلي عام 2009.

عضوة فاعلة في عدد من مجالس الجامعات الأردنية والمؤسسات المعنية في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

كما أنها تكتب في العديد من المواقع الإلكترونية والمنتديات الوطنية في قطاع تكنولوجيا المعلومات وأثرها على الأردن.

ترأست المركز الإنمائي الأردني وهي عضو مجلس كلية العلوم في الجامعة الأردنية، كما كانت عضواً في مجلس التعليم العالي.

تعتبر الأردنية الأولى الحائزة على جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي.

حصلت على لقب أكثر النساء تأثيراً في الوطن العربي لعام 2018 ونالت عدة جوائر عربية وعالمية.

حصلت على خاتم الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين في مكان العمل.

أسست شركة ESKADENIA Software في قطاع لتكنولوجيا، كما أنها تعمل على دعم المرأة والمجتمع من خلال مبادرات مجتمعية متعددة منها صالون (وطن للموسيقى) وموقع (لأنني أهتم) المعني بشؤون المرأة الأردنية.

سيما النجار

رائدة أعمال أردنية، أسست العديد من المشاريع مثل وكالة الأزياء SiMS وPinkdust لعرض ملابس من تصميم مصممي أزياء عرب.

أسست سيما ثلاثة شركات وهي لم تصل بعد إلي الثلاثينيات من العمر، بالإضافة إلى مشاريع أخرى بعد ذلك.

أول شركة كانت SiMS وهي وكالة لعارضين الأزياء تأسست في عام 2006 وحققت الشركة اسماً لامعاً في مجال عارضي الأزياء وأصبحت فيما بعد من أفضل وكالات الأردن في هذا المجال.

في عام 2010 شاركت سيما النجار في تأسيس Pinkdust وهو بوتيك لعرض ملابس من تصميم مصممي أزياء عرب يهدف إلى دعم وتشجيع صناعة الأزياء في منطقة الشرق الأوسط.

في عام 2012، قامت بتأسيس شركتها الثالثة Ekeif.com وهي موقع إلكتروني، يضم فيديوهات قصيرة عن كيفية عمل الأشياء في مجالات متعددة تخص المرأة والأسرة.

كما أن لها أكثر من قناة شهيرة على موقع يوتيوب تحقق ملايين المشاهدات وفي عام واحد حصلت على أكثر من 14 مليون مشاهدة ووصلت إلى 140 ألف مشترك.

في عام 2017 أطلقت سيما منصة ديزاين بالشراكة مع شركة زين للاتصالات ودعم الإتحاد الأوروبي وهي حاضنة للمصممين  لمساعدتهم على تطوير علامتهم التجارية من خلال التدريب وتوفير مكان للتعاون والعمل وتبادل الفرص.

في عام 2013 مُنحت جائزة Cartier Women's Initiative Awards لمنطقة الشرق الأوسط كصاحبة أفضل خطة أعمال من قِبَل Cartier.

في عام 2014 اُختيرت كواحدة من أفضل النساء الرائدات في منطقة الشرق الأوسط، للمشاركة في Vital Voices .

حصلت في عام 2015 على المركز الأول في مبادرة الأيدي المفتوحة وهي مبادرة فريدة من نوعها لريادة الأعمال خاصة بالمرأة.

في عام 2016 اُختيرت للمشاركة مع ما يقارب من 700 شركة ريادية من جميع أنحاء العالم وحضور ملتقى القمة العالمي لريادة الأعمال، باستضافة الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

ناديا السعيد

سيدة أعمال أردنية حاصلة على بكالوريوس في الاقتصاد وإدارة الأعمال من الجامعة الأردنية وشهادة الماجستير في المالية وإدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية في القاهرة.

وزيرة سابقة، شغلت منصب وزير الاتصالات والمعلومات في عام 2004 وتولت نفس المنصب في عام 2005.

تشغل حاليا منصب الرئيس التنفيذي لبنك الاتحاد منذ عام 2008.

في عام 2014 اُختيرت السيدة ناديا من ضمن قائمة أكثر 10 نساء تأثيراً في الأردن.

هالة بسيسو لطوف

سياسية وناشطة سياسية أردنية شغلت عدة مناصب حكومية في الأردن وهي عضو في عدد من المؤسسات الأردنية، درست في الجامعة الأردنية ثم في لندن، وشغلت منصب وزيرة التنمية الاجتماعية.

كما شغلت العديد من المناصب مثل: مدير عام شركة آية للاستشارات والتنمية ومستشار نائب رئيس الوزراء في عام 2005 وأمين عام وزارة تطوير القطاع العام وأمين عام وزارة التخطيط والتعاون الدولي.

كما عملت أيضاً كعضو مجلس الأعيان السابع والعشرون ومحلل مالي في وزارة المالية.

هي عضوة في الكثير من الهيئات مثل عضو مجلس أمناء الجمعية العلمية الملكية والجمعية الملكية للفنون الجميلة والمركز الملكي لدراسات الأديان وعضو أمناء المعهد البلوماسي ومؤسسة نهر الأردن وغيرها العديد من المؤسسات.

رندة الصادق

هي نائب المدير العام التنفيذي في البنك العربي في الأردن منذ عام 2010 ورئيسة مجلس إدارة البنك العربي التونسي و نائب رئيس مجلس إدارة البنك العربي في استراليا ورئيس هيئة مديري مجموعة العربي للاستثمار.

هي عضوة في مجلس إدارة بنك عمان العربي وإنديفور الأردن وعملت في بنك الكويت الوطني لمدة 23 عاماً، تولت خلالها منصب مدير عام المجموعة المصرفية الدولية، كما تولت أيضا منصب المدير العام لبنك الكويت الوطني في لندن.

صنفت من قِبَل مجلة فوربس الشرق الأوسط ضمن قائمة أقوى السيدات العربيات لعام 2015 وهي ضمن قائمة أقوى 100 شخصية نسائية في مجال إدارة الأعمال لعام 2016.

كما أنها حصلت على المركز الأول في قائمة أقوى 10 سيدات أعمال في الأردن.