رجل يخدع زوجته ويقنعها أن جهاز PS5 لتنقية الهواء: ما ردة فعلها؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 08 ديسمبر 2020
رجل يخدع زوجته ويقنعها أن  جهاز PS5 لتنقية الهواء: ما ردة فعلها؟
مقالات ذات صلة
بيل غيتس: لماذا يفضل Android على iPhone؟
أمازون: المقر الجديد في فرجينيا هو غابة عمودية متصاعدة
تصنيع أول سيارة طائرة للسباقات الجوية في العالم

اتخذت زوجة رجل تايواني قرارًا مثيرًا للاهتمام ببيع جهاز PlayStation 5 الجديد بعد اكتشافها كذبة زوجها الذي قام بإبلاغها أنه مجرد جهاز لتنقية الهواء خوفاً من ردة فعلها لارتفاع ثمن الجهاز بالإضافة لتقضيه الكثير من الوقت في اللعب عليه.

وكان اشترى الرجل التايواني جهاز PlayStation 5 جديدًا ووصفه بأنه جهاز لتنقية الهواء أمام زوجته ثم باعته لاحقًا بعد اكتشاف الكذب وعرضته للبيع بأرخص الأسعار مما أدى إلى الوصول لعدد كبير والتسارع على شرائه وبعد أن اكتشف فعله زوجته توجه إلى المحل الذي قام في البداية بشراء الجهاز منه للحصول على وحدة تحكم PS5 جديدة  بحسب البائع كان الزوج هذه المرة بصحبه زوجته ويبدو حزيناً.

وقال البائع إنه عندما سأل الرجل اعترف بأنه خدع زوجته لتعتقد أن جهاز PS5 كان جهازًا لتنقية الهواء والآن تريد بيعه وخلصت إلى أنه "يبدو أنه لا يزال بإمكان النساء معرفة الفرق بين وحدة تحكم PS5 وجهاز تنقية الهواء".

لكنها ليست المرة الأولى التي يفبرك فيها رجل قصة غير حقيقة على زوجته ففي ولاية أوهايو الأمريكية قام رجل بالكذب حول تعرضه لعملية سطو مسلح، ليتجنب إخبار زوجته بأنه فقد خاتم زفافه.
وللوهلة الأولى تبدو الواقعة طريفة، وأن الزوج قد يكون اضطر إلى الكذب على زوجته خوفاً على مشاعرها لكن الأمر تطور حين وصل إلى الشرطة وعندما بحث المركز عن السارق اكتشفت الحقيقة بعد مراجعة تسجيلات كاميرات المراقبة التي لم تظهر أي لصوص في المكان ولكن هذه المرة لم يمر الأمر بسلام حيث تم توجيه تم البلاغ الكاذب للزوج لتعطيل رجال الشرطة في قضية غير حقيقية.

أيهما أكثر كذبًا: الرجال أم النساء؟

 معدل الكذب عند الإنسان هو 200 مرة يوميًا ويفعل هذا لأسباب متنوعة من بينهم المجاملات أو لغرض تحقيق غاية معينة وبحسب الدراسة الجديدة التي أجراها علماء من معهد ألماني، فإن الرجال أكثر لجوء للكذب من النساء.

وتلك الدراسة الحديثة اعتمدت في تحليل بياناتها على أكثر من 500 دراسة سابقة حول خيانة الأمانة، حيث تضم هذه البيانات تقييم لأكثر من 44 ألف شخص. 

وقد تبين أن 42% من الرجال مقابل 38% من النساء قد كذبوا في التجارب التي تمت دراستها سابقاً مما يدعم بقوة افتراضية أن الرجال يكذبون أكثر من النساء.

وقد كشفت النتائج أيضًا أن الميل إلى الكذب يعتمد بشكل كبير على السن، حيث أن الأشخاص الأصغر سنًا يكذبون أكثر من الكبار،على سبيل المثال فإن احتمالية أن يكذب شخص وهو في العشرين من عمره تصل إلى 47%، بينما يقل هذا الاحتمال إلى 36% فقط بالنسبة للشخص وهو في سن الستين.