دعاء الرعد والبرق الصحيح من السنة النبوية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 23 يناير 2023
دعاء الرعد والبرق الصحيح من السنة النبوية
مقالات ذات صلة
دعاء البرق والرعد
دعاء لشفاء المريض بإذن الله: من القرآن والسنة النبوية
صور متحركة مرعبة للسحب عندما يصيبها الرعد والبرق بومضات مخيفة!

دعاء الرعد والبرق، سبحان الله وبحمده، اللَّهمَّ نستجير بكَ من شرّ الرعد والبرق والصواعق، اجعلها لنا وليست علينا، وأعطنا خيرها وقنا من شرّها، سبحانك اللَّهُمَّ وأنت الرحيم الغفور.

دعاء الرعد والبرق الصحيح من السنة النبوية

  • الدعاء عند البرق والرعد سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه كان يقول عند سماع الرعد: «سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته»، و«اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ عَلَى الآكَامِ وَالظِّرَابِ، وَبُطُونِ الأَوْدِيَةِ، وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ».
  • دعاء المطر: اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا بهذه الكلمات كان يردد النبي -صلى الله عليه وسلم- دعاء نزول المطر، يستحب للمسلم أن يُحيِي سنن النبي -صلى الله عليه وسلم-، عند نزول المطر، وكان من هديه -صلى الله عليه وسلم- «إذا نزل المطر»، أن يردد دعاء المطر اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا وأن يحسر «يُبلل» جسده ليصيبه منه، وعَنْ أَنَسٍ، قَالَ: «أَصَابَنَا وَنَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَطَرٌ، قَالَ: فَحَسَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَوْبَهُ حَتَّى أَصَابَهُ مِنَ الْمَطَرِ، فَقُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، لِمَ صَنَعْتَ هَذَا؟ قَالَ: "لِأَنَّهُ حَدِيثُ عَهْدٍ بِرَبِّهِ»، رَوَاهُ مُسْلِمٌ فِي الصَّحِيحِ، عَنْ يَحْيَى بْنِ يَحْيَى.
  • عن عبد الله بن الزبير- رضي الله عنه - موقوفاً عليه أنه كان إذا سمع صوت الرعد ترك الحديث، وقال : "سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته، ثم يقول: إن هذا الوعيد شديد لأهل الأرض"رواه البخاري.
  •  و جاء عن عَائِشَةَ رضي الله عنها أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا رَأَى المَطَرَ قَالَ : " اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا ".- رواه البخاري والمقصود بالصيب هو ما سال من المطر. قال الله تعالى: {أو كصيبٍ من السماء} .

دعاء الرعد والبرق

  • عن الرسول صلى الله عليه وسلّم أنه كَانَ إِذا سمع صوت الرعد قال: "اللَّهُمَّ لا تقتلنا بغضبك، ولا تُهلِكنا بعذابِكَ، وعافِنا قبل ذلك" رواه عبد الله بن عمر وهو حديث صحيح، حيث حثنا النبي على ضرورة التضرع بالدعاء لله تعالى عند حدوث الرعد، ووقاية النفس من الخوف والرهبة التي ترافقها، واليقين بأن الله هو الحافظ والحامي من العذاب والتهلكة في الدنيا والآخرة.
  • أفضل دعاء عند سماع الرعد عن الرسول صلى الله عليه وسلّم :"اللَّهُمَّ حوالينا ولا علينا، اللَّهُمَّ على الآكَامِ والظِّرَاب، وبطون الأودية، ومنابت الشَّجَر" رواه أنس بن مالك رضي الله عنه وأخرجه البخاري في الصحيح، وفيه ضرورة ملحة بطلب الدعاء والاستعانة بالله للحماية من شرّ الرعد والمطر والريح وطلب الخير الذي تحمله.
  • وقال: "سبحانَ الذي يسبحُ الرعدُ بحمده والملائكةُ من خيفتِه" ثم يقول : "إنَّ هذا لوعيدٌ شديدٌ لأهلِ الأرضِ" صحّحه الألباني في الأدب المفرد، وهذا الذِكر مأخوذٌ من قوله تعالى في سورة الرعد آية 13: "وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلَائِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَن يَشَاءُ وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللَّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ".
  • سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم، سبحان الله الواحد الأحد الفرد الصمد القادر على كلِّ شيء، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
  • سبحان الذي يسبح الرعد بحمده، والملائكة من خشيته، سبحان الله العظيم.

أدعية وقت البرق والرعد

  • اللَّهُمَّ اجعلها رحمةً منك ولا تجعلها عذاباً، اللَّهُمَّ لا تجعلها بلاءً ولا هدماً ولا شقاءً، واحفظنا بحفظك الذي لا يضام، وعينك التي لا تنام.
  • اللَّهُمَّ إني أسألك خير الرعد والبرق والريح وخير ما فيها وخير ما أُمرت به، وأعوذ بك من شرِّ الرعد والبرق والريح وشرِّ ما فيها وشرِّ ما أُمرت به.
  • سبحان الله وبحمده، اللَّهمَّ نستجير بكَ من شرّ الرعد والبرق والصواعق، اجعلها لنا وليست علينا، وأعطنا خيرها وقنا من شرّها، سبحانك اللَّهُمَّ وأنت الرحيم الغفور.
  • اللَّهُمَّ رحمتك أرجو يا ذو الرحمة الواسعة التي وسعت كلَّ شيء علماً، اللَّهُمَّ لا تعاقبنا بذنوبنا، إنك تغفر الذنب لمن تشاء من عبادك وإنّك على كلِّ شيء قدير.
  • اللَّهُمَّ إني أستغفرك وأتوب إليك لكل ذنب أذنبته، وأعوذ بك من كل يأسٍ يعقب رحمتك وقنوط من مغفرتك، وأن تجعلني يا رب لك شاكراً ذاكراً طالباً لسعة كرمك.
  • اللَّهُمَّ ارزقنا الأمن والأمان والطمأنينة ونجنا مما نخاف ونحذر، وادفع عنا دائرة السوء بقوتك وعظمتك ومقدرتك.
  • اللَّهُمَّ نجنا من هذه الأهوال، كما نجيت أنبياءك والقوم الصالحين، ولا تعاقبنا بذنوبنا وسيئاتنا، فإنك بنا رحيم، يا رحمن الدنيا والآخرة، يا ملجأ وأمان الخائفين، أعوذ بك مما نخاف ونسألك اللطف بما نزل.