تنبؤات تلميذ حول عام 2020 تنتشر بسرعة كبيرة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 29 ديسمبر 2020
تنبؤات تلميذ حول عام 2020 تنتشر بسرعة كبيرة
مقالات ذات صلة
رأس السنة الصينية 2021: ماذا نعرف عن عام الثور؟
العثور على رسالة من طفل إلى سانتا كلوز عمرها 9 عقود: ماذا كُتب فيها؟
تعرف على الدولة التي احتفلت برأس السنة 11 مرة

نشر توقعات كيفن سينغ لعام 2020 على نطاق واسع عبر الإنترنت ربما لم يكن أحد يتوقع كيف سيكون عام 2020 هذا العام الاستثنائي الذي بدأ بأخبار انفصال الأمير هاري وميغان عن العائلة المالكة وسرعان ما تم تحديد حرائق الغابات في أستراليا مروراً بأكبر أزماته وهو ظهور جائحة فيروس كورونا.

كان عام 2020 عامًا شهد العديد من التطورات المتغيرة في النموذج في جميع أنحاء العالم، بدأت تنتشر توقعات تلميذ في العاشرة من العمر حول عام 2020 على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب الخطأ المذهل الذي حدث.

ينتشر توقع كيفن سينغ حاليًا على منصات التدوين الصغير Twitter وذلك بفضل اقتباسه السنوي الذي كان حينها يبلغ من العمر عشر سنوات فقط والذي يتوقع أن يعيش الجميع بسلام وأن البشرية ستعالج كل مرض في عام 2020 وغني عن القول أن الأمر ليس كذلك.

صورة
وكتب "توقعي لعام 2020 هو أن الجميع سيعيشون بسلام وأنهم سيعالجون كل مرض موجود" كما يظهر في صورة كتابه الدراسي السنوي الذي يتم نشره على نطاق واسع عبر الإنترنت.
وتم الإعجاب بالتنبؤ أكثر من 70000 مرة على Twitter، ألقى الكثيرون على منصة المدونات الصغيرة باللوم على كيفن في خطأ العام بتنبؤاته ولم يفوت مستخدمو Twitter التنبؤ فوق Kevin الذي كتب "سوف يفوز Cowboys بلقب Superbowl كل 10 سنوات." وعندما انتشرت الصورة على الإنترنت وصلت حتى إلى كيفن سينغ ، الذي اعتذر عن توقعاته لـ 2020.

وكانت دعيت شعوب بأكملها في جميع أنحاء العالم منذ مطلع شهر فبراير من العام الجاري 2020 إلى البقاء في الحجر المنزلي والحد من تحركاتها قدر الإمكان لكبح انتشار كوفيد-19 وتخفيف الضغط على المستشفيات وبالكاد تم الوصول إلى مصل لعلاج فيروس كورونا المستجد بنهاية العام ولم يتم توزيعه لجميع دول العالم بسبب متطلبات تخزين عالية الشدة ولم تتوافر للعديد منهم.

وشهد 2020 العديد من الاحداث المؤسفة منها وفاة ما يقارب من مليوني شخص بفيروس كورونا ومازال يقتنص المزيد من الناس كل يوم على عكس ما توقع كيفين.

وليس كورونا فقط ما شهده العالم خلال 2020 ولكنه في شهر  أغسطس الماضي وقع انفجار ضخم بمرفأ بيروت تردد صداه إلى مناطق تبعد عشرات الكيلومترات عن المدينة، أودى بحياة المئات وأوقع آلاف الجرحى إضافة إلى آلاف المشردين وبسبب هذا الانفجار الهائل عن 2750 طنا من مادة نترات الأمونيوم كانت مخزنة منذ ست سنوات في مستودع بالميناء.

بالإضافة إلى وفاة شخصيات بارزة من بينهم وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح في 29 سبتمر عن عمر 91 عاما وتولى الحكم بعد رحيله ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح (83 عاما) وأيضاً توفي سلطان عمان قابوس بن سعيد في 10 يناير عن عمر 79 عاما بعد أن قضى نصف قرن في الحكم. 

وأيضاً  توفي جورج فلويد وهو أمريكي أسود في الأربعين من العمر، اختناقا في مينيابوليس بعدما بقي لدقائق طويلة تحت ركبة شرطي أبيض مما أدي إلى انقلاع مظاهرات في جميع انحاء أمريكا استمرت لعدة أيام وتفاعلت معاها العديد من الدول ودعمتها بمظاهرات للحث على منع التفرقة العنصرية على أساس اللون.