بعد أن وصلت إلى حافة الموت: طفلة تُشفى فجأة وتترك الأطباء في حيرة

  • الأربعاء، 17 يونيو 2020 الأربعاء، 17 يونيو 2020
بعد أن وصلت إلى حافة الموت: طفلة تُشفى فجأة وتترك الأطباء في حيرة

المعجزات تحدث، هذا هو الوصف الوحيد الذي يمكنه به وصف ما حدث مع الطفلة روبين ثيكر حديثة الولادة، والتي تمكنت من الشفاء بشكل طبيعي وعجيب جداً بعد أن وصلت إلى حافة الموت وفقد الأطباء الأمل في شفائها.

معجزات الأطفال

ولدت روبين ثيكر قبل موعدها الطبيعي بـ5 أسابيع تقريباً ووقتها اكتشف الأطباء أن الطفلة تعاني من ثقوب متعددة في الرئة وأن صحتها سيئة في العموم مما شكل صدمة كبيرة للأبوين كريغ و كايلي.

الطفلة بسبب مشاكلها الصحية تعرضت لألم كبيرة وكانت تبكي بالساعات الطويلة مما أدى إلى انهيار أعضائها الداخلية وتم نقلها إلى العناية المركزة بعد دخول كمية كبيرة من الهواء إلى رئتها أكبر مما يتحمل جسمها الصغير بكثير.

غرائب الأطفال 

روبين ثيكر قضت 11 يوماً في العناية المركزة وكانت حالتها تتدهور باستمرار، لذلك فقد الأطباء الأمل في شفاء الصغيرة وعودتها إلى المنزل لكن المعجزات حدثت حرفياً.

حيث تحسنت حالة الطفلة روبين وهو ما تسبب في حالة ذهول لدى الأطباء، وذلك لأن الطفلة كانت تواجه صعوبة كبيرة في التنفس، لذلك قررت والدتها كايلي أن تقضي بجوارها أطول وقت ممكن في العناية المركزة.

الأمور ازدادت سوءاً مع انتشار فيروس كورونا، حيث لم تتمكن الأم كايلي مع ترك المشفى والعودة إلى المنزل لرعاية أسرتها المكونة من الأب وطفلين آخرين في سن صغيرة.

صحة الأطفال 

الأطباء لم يجدوا تفسير منطقي لشفاء الطفلة روبين واستعادة قدرتها على التنفس بشكل طبيعي، وتمكنت من العودة إلى المنزل وعيش حياة شبه طبيعية مع أسرتها وأشقائها.

عائلة كريغ كانت تخاف بشدة من فقدان الطفلة روبين وذلك لأنهم فقدوا قبل فترة قصيرة طفل آخر باسم جوزي لذلك عند عودتها إلى المنزل تعاملوا معها بسعادة كبيرة.

الآن الطفلة تتمتع بصحة جيدة وتقضي أوقات سعيدة كأي طفلة أخرى في المنزل وتشعر العائلة بأنهم محظوظين جداً كي تتحقق معهم هذه المعجزة. 

أما عن مشاعر الام فقد أكدت أن أكثر ما كانت تخاف منه أن تتعرض ابنتها الصغيرة في المشفى للإصابة بـفيروس كورونا بخاصة مع زيادة الأعداد ك يوم وألا تجد طفلتها الرعاية التي تحتاج إليها بالفعل.