انفجار بيروت: لأول مرة ماكرون يغرد بالعربية من أجل لبنان

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 04 أغسطس 2020
انفجار بيروت: لأول مرة ماكرون يغرد بالعربية من أجل لبنان
مقالات ذات صلة
رامي يوسف Ramy Youssef ورد فعل غريب بعد خسارته جائزة الإيمي Emmys 2020
صور أشباه النجمات العرب على أرض الواقع: يخلق من الشبه أربعين
حبس اليوتيوبر أحمد حسن وزينب وأول صورة لهم من داخل المحكمة

قدم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تضامنه مع لبنان؛ إثر ما ألم بالعاصمة اللبنانية بيروت من انفجار مرفأ بيروت، مساء اليوم الثلاثاء.

لأول مرة ماركون يغرد بالعربية من أجل لبنان بسبب انفجار بيروت:

ولأول مرة يغرد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، باللغة العربية، عبر حسابه الرسمي على موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، أثناء تضامنه مع الشعب اللبناني إثر ما أصابه نتيجة انفجار مرفأ بيروت.

وقال الرئيس الفرنسي: "أعبر عن تضامني الأخوي مع اللبنانيين بعد الانفجار الذي تسبب بعدد كبير من الضحايا هذا المساء في بيروت وخلّف أضرار جسيمة. وأن فرنسا تقف إلى جانب لبنان دائماً، هناك مساعدات وإسعافات فرنسية يتم الآن نقلها إلى لبنان".

حصيلة إصابات انفجار بيروت:

وكان قد فٌزع الشعب اللبناني والعالم إثر انفجار ضخم ألم بالعاصمة اللبنانية بيروت تحديداً في مرفأ بيروت، الذي أسفر عن مقتل 73 شخصاً وإصابة ما يقرب 3700 آخرين؛ نتيجة هذا الانفجار، حتى كتابة هذه السطور. ولم يكتفي هذا الانفجار بإزهاق الأرواح وإصابة المئات فقط بل وصل إلى حد الأضرار المادية الفادحة.

ووقع الانفجار في مرفأ بيروت، الذي أدى إلى خسائر فادحة في مناطق تبعد عنه بمسافة كيلومترات، مساء اليوم الثلاثاء. وحطم الانفجار شبابيك إحدى المباني المباني الرئيسية كذلك طارت العديد من الملفات خارج هذه المباني، بالإضافة إلى انتشار الركام في كل مكان، مع تدمير مستودعات بالكامل، نقلاً عن وكالة فرانس برس.

الأربعاء: حداد وطني في لبنان على ضحايا انفجار بيروت

وأعلنت الحكومة اللبنانية أن يوم الغد، الأربعاء، سيكون يوماً للحداد على أرواح على الضحايا، خاصة بعد تأكيد وقوع ضحايا وصل عددهم إلى ما يقرب 27 شخصاً، بينهم قيادي بحزب الكتائب، وفق ما جاء بموقع DW.

كما أوصى مجلس الدفاع الأعلى في لبنان بإعلان حالة الطوارئ لمدة أسبوعين، كما أعلن تشكيل لجنة تحقيق بشأن انفجار مرفأ بيروت.

ومن ناحيته قال محافظ بيروت، مروان عبود، في تصريحات لفضائية سكاي نيوز عربية، باكياً:"كان هناك حريق في البداية، بعد ذلك وقع الانفجار الذي لا نعرف أسبابه". وشبه الانفجار بما حدث في اليابان "هيروشيما وناغازاكي".

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا