أول من ابتكر الهاتف المحمول.. رحلة هذا الاختراع العجيب

  • تاريخ النشر: الخميس، 23 سبتمبر 2021
أول من ابتكر الهاتف المحمول.. رحلة هذا الاختراع العجيب
مقالات ذات صلة
أول من ابتكر الهاتف ومعلومات عن أكثر براءات الاختراع قيمة في العالم
مجموعة إختراعات عجيبة ورائعة
الفواق المستمر: وداعاً في ثواني مع هذا الاختراع العجيب

في عام 1973 أنتجت شركة موتورولا أول هاتف محمول ولكنها لم تطلقه في الأسواق العالمية إلا بعد 10 سنوات، فما هي حكاية أول هاتف محمول؟ هذا ما سوف نتعرف عليه اليوم.

أول من ابتكر الهاتف المحمول

أول مخترع لهذا الهاتف النقال هو المهندس الأميركي مارتن كوبر الذي بدأ العمل في شركة موتورولا في عام 1954 وحصل كوبر على شهادة بكالوريوس في الهندسة الكهربائية من معهد إلينوي للتكنولوجيا عام 1950 وحصل على درجة الماجستير من المعهد ذاته عام 1957

نشأت فكرة ابتكار الهاتف النقال لدى كوبر في أوائل السبعينيات، في الوقت الذي كانت فيه الهواتف الخلوية أجهزة مدمجة في لوحات السيارات، عندما تولى كوبر مسؤولية قسم هواتف السيارات في شركة موتورولا قرر ألا تقتصر وظيفة هذه المنتجات على الاستخدام داخل السيارات فقط، على أن تكون صغيرة وخفيفة ليتسنى حملها طوال الوقت، استغرق الأمر 90 يومًا وفي عام 1972 أعلن كوبر عن مسابقة تصميم بين مهندسي موتورولا وقد قرر انتقاء أقل الهواتف بريق وأكثرها بساطة

أول اتصال عبر هاتف محمول

في الثالث من أبريل عام 1973، بعد عقد شركة موتورولا مؤتمرا صحفيا لتقديم هاتفها للعالم، في فندق هيلتون بنيويورك، حيث أجرى كوبر أول اتصال عبر هاتف محمول  بجويل أنجيل وهو مهندس في شركة اتصالات منافسة وأخيرا ظهر هاتف داينا تاك الذي أمكن التحدث عبره لمدة 35 دقيقة ويزن كيلو غراما واحدا وبعد عدة محاولان انخفض وزن الهاتف إلى النصف

على الرغم من ثقل وزن الهاتف فقد كان بديلاً جيداً للهواتف التي تتواجد في السيارات وبدأ بيعه في العام 1983، بسعر يبلغ أربعة آلاف دولار واليوم مع تطور هذه التقنية الحديثة فإن الهواتف أصبحت في متناول الجميع -حتى الأطفال- فهي وسيلة للمعرفة والاتصال واللعب والتسلية أيضًا

تعتبر الصين من أكثر الدول اقتناء للهواتف المحمولة حسب الإحصائيات الحديثة وتأتي في المرتبة الثانية بعدها دولة الهند.

وعلى الرغم من ذلك، يرى كوبر أنه يشعر بعدم الرضا عن الوضع الذي وصلت إليه تقنية الاتصالات اليوم، حيث أعرب عن استغرابه الشديد من انهماك شركات الاتصالات في إضافة خدمات مثل الصور والألعاب بينما لم يتحقق الهدف الحقيقي حتى الآن.