أصل اختراع التكييف

  • تاريخ النشر: الجمعة، 03 سبتمبر 2021
أصل اختراع التكييف
مقالات ذات صلة
أصل اختراع السوستة
أصل اختراع السيارات
أصل اختراع الدومينو

بعد هذا الاختراع لم يعد الإنسان مجبراً على التأقلم مع طقس الكوكب مجددا فمرحبا بالشتاء في وسط الصيف تعرفوا معنا على قصة إختراع أول مكيف بالعالم.

أصل اختراع التكييف

تعود بدايات معرفة العالم لأجهزة المكيفات إلى عصر روما القديمة حيث بدأت محاولات تبريد المياه من خلال تدويرها عبر الجدران بين المنازل.

وفي القرن الثاني أخترع الصيني دينغ هوان مروحة دوارة لتكييف الهواء وكانت بسبع عجلات وتجاوز قطرها ال 3 أمتار وكانت تدار يدويا ومع بعض التطوّر ظهرت تقنيات مشابهة في العصور الوسطى في إيران حيث تم تصنيع خزانات المياه وأبراج الرياح التي وضعت حول بيوت الأغنياء لتبريد المباني في فترات المواسم الحارة وكانت عبارة عن أحواض كبيرة مفتوحة في وسط أفنية البيوت.

تطور طرق تبريد الهواء عبر العصور وظلت تلك الطرق هى السائدة إلى أن تطورت الأفكار وظهرت طرق تبريد الهواء الحديثة بفضل التقدم التكنولوجي المتلاحق فتم اختراع أول تكييف هواء يعمل بالكهرباء في عام 1902م على يد المخترع ويليس كارير.

أول تكييف هواء يعمل بالكهرباء 

كان براءة الاختراع للمخترع ويليس كارير عام 1902م وبدأت أول تجربة لاختراع المكيف الهوائي مع كل من بنجامين فرانكلين ومُعلمه جون هادلي

وكان ذلك في عام 1758م حيث اكتشفا أن بعض المواد المتطايرة مثل الكحول وتخفض من درجة حرارة الأشياء  وقد يصل الأمر إذا ظل تركيز تلك المواد المتطايرة إلى تجمد المياه وكانت تلك النتيجة هي نفس ما توصل إليه الانجليزي مايكل فاراداي عندما قام بعملية ضغط وإسالة الأمونيا عام 1820م.

تاريخ تطور مكيف الهواء

ومن تلك الأفكار والتجارب وبحلول عام 1834م توصل المخترع الأمريكي جاكوب بيركينز  إلى اختراع أول ماكينة لصناعة الثلج  وكانت تُستخدم من أجل تدوير الهواء في الغرفة الموضوعة بها ولكنها كانت تستهلك كميات كبيرة من الثلج.

وفي عام 1902م  جاءت الانطلاقة المُثلى لهذا الاختراع عندما قام  ويليس كاريير بإطلاق أول مكيف لتبريد الهواء والذي كان يستخدم لضخ الهواء البارد وتلطيف الطقس ودرجة حرارة الغرفة ومع تزايد الطلبات على هذا الاختراع الناجح قام كارير بإنشاء أول شركة لتصنيع اختراعه حول العالم

وكانت تلك هي لحظة الإنطلاق لشركة كاريير المعروفة حتى يومنا هذا أول مكيف لتبريد الهواء للمخترع ويليس كاريير، انطلاق شركة كاريير العالمية  وفي عام 1928م. 

قامت الشركة بإنتاج أول مكيف منزلي للهواء وكانت لا تقتنيه سوى الأسر الثرية للغاية لإرتفاع تكلفة إنتاجه آنذاك واستغل كارير قدرة غاز الفريون على التبريد فاستخدمه ليحل محل الغازات السامة داخل الأجهزة.

وجدير بالذكر أن أجهزة المكيف عندما اخترعها كارير لأول مرة كانت عملاقة الحجم حيث بلغ طول الجهاز 2 متر وعرضه 2 متر أيضًا في حين بلغ ارتفاعه 6 أمتار وهي قياسات ضخمة للغاية لا يستوعبها أي منزل.

بدأ استخدام الفريون بدل الغازات السامة المكيفات الأولية عملاقة الحجم وتم نقل صناعة التكييفات وأعمال كارير بعد ذلك الى كوريا الجنوبية واليابان  حيث أصبحت أكبر أسواق تداول الاختراع الجديد حول العالم وفي تلك الحقبة الخمسينية تم تطوير أجهزة المكيفات من حيث الشكل والحجم لإعطاء كفاءة أعلى وليستطيع مالكو المساحات الصغيرة اقتنائها. 

انتقال الاختراع الى كوريا واليابان والعمل على تقليص حجم الأجهزة ويستمر الابتكار في مجال التكنولوجيا وتكييف الهواء مع تركيز كبير الآن على كفاءة الطاقة وتحسين نوعية الهواء الداخلي.

وأصبح التحدي الآن هو الحد من إنتاج الغازات الدفيئة القوية التي يسببها الفريون والتي تؤثر بالسلب في تغير المناخ تكنولوجيا التكييف الحديثة ومحاولات الحفاظ على المناخ.