أب وابنته يجتمعان في نفس الصورة منذ 40 عاماً: الأخيرة مؤثرة للغاية

  • تاريخ النشر: الأحد، 23 أغسطس 2020
أب وابنته يجتمعان في نفس الصورة منذ 40 عاماً: الأخيرة مؤثرة للغاية
مقالات ذات صلة
فيديو: سلطة الفشار وصفها رواد مواقع التواصل الاجتماعي إنها من الجحيم
تعرف على أطول وأقصر عدد ساعات الصيام في دول العالم
المُلقب برجل المانجو: يزرع شجرة تنتج 300 نوع مختلف من المانجو

قرر الأب يونكين وهو في الـ27 من عمره التقاط صور لطيفة بشكل سنوي تجمع بينه وبين ابنته وذلك عندما بلغت عامها الأولى إلا أن الصورة تحولت إلى تقليد سنوي، واليوم مر 40 عاماً على هذه العادة والنتيجة ألبوم صور مذهل.

صور عائلية

فكرة الأب اعتمدت على التقاط صورة كل عام في نفس المكان حيث تعكس الصورة علاقته بابنته وكيف تغير شكلها وكبرت عاماً بعد عام، لكنه لم يخطط للأمر في البداية حيث فعل ذلك بشكل تلقائي لكن بعد عدة سنوات لاحظ كم أن الصور جميلة ومعبرة وتحولت إلى تقليد عائلي.

العادة استمرت لما يقارب الـ40 عاماً ولم تتوقف سوى لعام واحد فقط وهو عام 1998 لأن ابنته كانت في رحلة خارج البلاد وهو ما ترك اليوم فجوة صغيرة في ألبوم صوره المثالي على حد تعبيره.

ويؤكد الأب أن الأمور تغيرت تماماً عندما رأى ابنته شابة جميلة لكنه لم يدرك ذلك حتى شاركت حفيديه في الصور لأول مرة وذلك عام 2008 وأصبحت الصور أكثر مرحاً عندما رزق بحفيدته الثانية عام 2012.

أفكار صور

وعندما نُشرت الصور على وسائل التواصل الاجتماعي وصلت إليه الكثير من ردود الأفعال الإيجابية حيث لم يتوقع أن تكون الصور التي تجمعه بابنته مؤثرة بهذا الشكل لدى الآخرين.

كما أوضح الأب أن الصورة أصبحت تحمل معني أكبر من كونها صورة سنوية تجمع عائلته بل كانت بمثابة تقليد حقيقي حيث نجح الأب في تأسيس عائلة قوية ومترابطة ولا تنجرف بعيداً في الحياة بفضل هذه الصور ولذلك كثيراً ما تجتمع عائلته بأكملها معاً في مختلف المناسبات.

وأضاف أن خلق تقاليد عائلية أمر سهل فكل ما تحتاج إليه هو أن تشارك العائلة في أمر بسيط ويتكرر بشكل دوري حتى وإن كان سخيف للغاية مثل رقصة مجنونة للعائلة في مختلف المناسبات أو غيرها من الأمور.

شاهدوا صور مؤثرة لتقليد عائلي جمع بين أب وابنته على مدار 40 عاماً.