10 قواعد سلوكية تضمن الوصول إلى السعادة الحقيقية

  • Qallwdallبواسطة: Qallwdall تاريخ النشر: الجمعة، 27 نوفمبر 2020
10 قواعد سلوكية تضمن الوصول إلى السعادة الحقيقية
مقالات ذات صلة
بطاقات تهنئة بعيد الفطر
شم النسيم 2021
أطعمة شم النسيم: الفسيخ و البيض أبرزها

يسعى الجميع إلى التطور يوما بعد الآخر، حيث نحلم بأن نصبح أكثر قوة وذكاء، وربما أكثر طيبة وبالتالي أكثر سعادة، ما يتطلب معرفة مجموعة قواعد سلوكية، يرى خبراء علم النفس أن اتباعها يؤدي إلى الشعور بالبهجة والرضا.

الفرحة مطلوبة والحزن أيضا

10 قواعد سلوكية تضمن الوصول إلى السعادة الحقيقية

بينما ينصح بقضاء الوقت مع أشخاص إيجابيين، يمكنهم الضحك على أكثر المواقف صعوبة، فإن بعض الأوقات تتطلب السماح للنفس بالحزن، حيث يساهم ذلك في التخلص من الطاقة السلبية بدلا من تجاهلها والادعاء بعدم وجود ما يحزن النفس من الأساس.

تدليل النفس لكن بحدود

10 قواعد سلوكية تضمن الوصول إلى السعادة الحقيقية

ينصح خبراء الصحة النفسية بتدليل النفس في بعض الأحيان، حيث نحتاج إلى مكافأة أنفسنا عند تحقيق نجاح ما، سواء كان في العمل أو في المنزل أو في غيرها من مجالات الحياة، إلا أن القيام بذلك لا يعني الإفراط في التدليل وإنفاق الكثير من الأموال على ما لا يفيد، حتى لا يأتي النجاح بالنكبات المادية فيما بعد.

المساعدة أيضا بحدود

10 قواعد سلوكية تضمن الوصول إلى السعادة الحقيقية

سواء كنا نقدم المساعدة للغرباء أو الأصدقاء أو حتى الأبناء، فإن الأمر يجب أن يخضع لبعض الحدود، التي تحمينا من الشعور بالإجهاد الدائم، فيما تحمي الطرف الآخر من التحول إلى شخص اعتمادي من الطراز الرفيع.

الإيجابية والواقعية لا يفترقان

10 قواعد سلوكية تضمن الوصول إلى السعادة الحقيقية

ربما يعتبر التفكير الإيجابي مطلوبا طوال الوقت، لكنه يجب ألا يسمح لنا برسم خطط إعجازية يستحيل تحقيقها على أرض الواقع، حينها تصبح الإيجابية سامة بالنسبة لأصحابها، وخاصة وإن ارتبطت بتجاهل الأزمات وعدم السعي إلى حلها.

طرد الأفكار السلبية بذكاء

10 قواعد سلوكية تضمن الوصول إلى السعادة الحقيقية

من الوارد أن نشعر بالغضب من توبيخ مدير أو من نقد صديق، وهو أمر يجب ألا نسعى لكتمه بداخلنا، بل يمكن طرد شحناته السلبية بطرق متعددة وشديدة الذكاء، وتتمثل إحداها في ممارسة الرياضة بأشكالها المختلفة.

التشتيت المطلوب

10 قواعد سلوكية تضمن الوصول إلى السعادة الحقيقية

التركيز على العمل يعتبر من السلوكيات المطلوبة، لكن المبالغة في ذلك قد تؤثر على الحالة النفسية بالسلب عاجلا أم آجلا، لذا ينصح بتعلم واحدة من بين قواعد سلوكية مفيدة للعقل، وتتمثل في تشتيت الذهن عن الأعمال دائما بعد الانتهاء منها، عبر ممارسة هواية تضمن صفاء الذهن.

خوض التجارب

10 قواعد سلوكية تضمن الوصول إلى السعادة الحقيقية

قد تتمثل التجارب الجديدة في أمور تتكلف الأموال أو المجهود مثل السفر لأماكن مختلفة وبطرق غير معتادة، أو في أمور أخرى أكثر بساطة مثل القيام بطهي طعام ما للمرة الأولى دون الاعتماد على وصفات مجربة، في الحالتين تنتاب العقل مشاعر يحتاجها كثيرا لتضمن بقاءه شغوفا لأطول وقت. 

تعلم التخلي أحيانا

10 قواعد سلوكية تضمن الوصول إلى السعادة الحقيقية

يشعر الجميع بالحزن العميق عند الابتعاد عن شخص ما كان مقربا أو حتى عن شيء أو نشاط تم الاعتياد على القيام به بصورة يومية، لذا ينصح بتعلم مهارة التخلي عن الأمور في الوقت المناسب، وتحديدا إن صار التعايش معها مضرا على الصعيد النفسي أو الجسدي.

النجاح يأتي تدريجيا

10 قواعد سلوكية تضمن الوصول إلى السعادة الحقيقية

بينما يرغب الكثيرون في تحقيق النجاح السريع واللافت، سواء في العمل أو المنزل أو حتى على الصعيد الشكلي، فإن النجاح الحقيقي يتطلب القيام بالمجهود بصورة تدريجية ودون وضع الضغوط على النفس، حينها يستمر هذا النجاح للأبد دون أي مشكلات.

تجنب الحياة المادية

10 قواعد سلوكية تضمن الوصول إلى السعادة الحقيقية

تمتلئ الدنيا بمظاهر الحياة المادية والاصطناعية، إلا أن الطريق إلى مشاعر السعادة والرضا يصبح أكثر سهولة عند اللجوء إلى ما يسعد النفس حقا، بعيدا عن المظاهر التي بدت مسيطرة على عقول الكثيرين في الوقت الحاضر.

في الختام، هي مجموعة قواعد سلوكية شديدة ربما تبدو في غاية البساطة إلا أنها شديدة الفاعلية والتأثير، لذا ينصح الجميع باتباعها سريعا قبل فوات الأوان، حيث تضمن لنا الشعور بالسعادة الحقيقية دون أي أحاسيس مزيفة أو مجهدة للنفس.