وداعًا للأعذار.. حفل زفاف على تطبيق زووم بسبب كورونا

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 16 نوفمبر 2021
وداعًا للأعذار.. حفل زفاف على تطبيق زووم بسبب كورونا
مقالات ذات صلة
أنا لست قطة: أغرب موقف لمحامي عبر تطبيق زووم
كيف تسبب فيروس كورونا في وقف حفل زفاف بالسعودية؟
مفاجأة لم يتوقعها طبيب أجل حفل زفافه لمحاربة فيروس كورونا

بسبب الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا، أصبح الاعتماد على تطبيق زووم، الخاص بالمقابلات والاجتماعات، أمرًا ضروريًا لا يمكن التخلي عنه، خاصة بعد أن تطور الأمر وزاد مستخدميه حول العالم، في مختلف المجالات حتى الزواج!

هناك الكثير من الرجال والسيدات، يعتمدوا على هذا التطبيق للمواعدة والتحدث سويًا، لكن بسبب إجراءات السفر التي أصبحت لحد ما صعبة، يختار الثنائي الزواج أونلاين على التطبيق دون مقابلة.

هذا ما حدث بالفعل في الحقيقة بين ثنائي، جمع بينهما الحب والرغبة في التواجد معًا بشكل جاد، لذلك اختاروا الزواج على تطبيق زوم، دون الانتظار للمقابلة، سنخبرك عن باقية التفاصيل في السطور التالية، وفقًا لما جاء في صحيفة Metro البريطانية.

ثنائي يتزوجان على تطبيق زوم

من خلال تصريحاتهم لصحيفة The Metro البريطانية، كشف الثنائي أنهما لم يتقابلوا في الحقيقة نهائيًا، حيث التقى آيس البالغ من العمر 26 عامًا، بفتاة تدعى دارين عمرها 24 عامًا، وقت الحجر المنزلي الخاص بتداعيات فيروس كورونا.

كان هناك أصدقاء مشتركة بينهما على منصة التواصل الاجتماعي، فيسبوك، إذ في بداية الأمر تدخلت والدة آيس للتحدث مع دارين، على أنها فتاة صالحة وجميلة، طلبت منها أن تقوم بالتحدث مع ابنها الذي يرغب في بالتعارف على شخص من المملكة المتحدة، فهو مقيم في الولايات المتحدة الأمريكية.

كيف بدأت الصداقة بينهما؟

بدأ الثنائي في التحدث مع بعضهما البعض، في يوليو 2020 كدردشة أصدقاء، لكن سرعان ما تحول الأمر لحالة من التواصل، التي جعلهم غير قادرين عن الابتعاد أو الانفصال.

أصبحوا يتحدثون بشكل يومي تقريبًا، يشاركون بعضهما البعض جميع أولوياتهم، اهتماماتهم الشخصية التي يفعلونها بشكل يومي.

هذا الأمر الذي جعل بينهما حالة من الحب والتفاهم، على الرغم من اختلاف عدد الساعات بينهما، حوالي 5 ساعات فارق توقيت، لكنهم نجحوا في تنظيم وقتهم لكي يتمكنوا من التواصل معًا.

لماذا لم يتقابل الثنائي بعد؟

كانت تخطط الفتاة للذهاب إلى الولايات المتحدة الأمريكية، لمقابلة صديقها لأول مرة، لكن بسبب قيود السفر لم تتمكن من اتخاذ هذه الخطوة، التي منعتها عن مقابلة شريك حياتها.

هذا الأمر لم يؤثر على علاقتهما على الإطلاق، بالعكس زاد التواصل والود بينهما، نتيجة رغبتهم الزائدة في الاشتياق، أصبح الحديث بينهما مستمر.

في 21 مايو هذا العام، قرر الثنائي الالتزام بالعلاقة على أن تكون جادة، دون حدوث أي أنواع من العبث بها، من بعدها طلب منها الزواج.

لكن بسبب قيود السفر، لم يتمكن الثنائي في السفر لبعضهما، قرروا الزواج من خلال تطبيق زووم، إذ ارتدت الفتاة فستان الزفاف، مع حضور أصدقائها وأفراد أسرتها، كحفل بسيط بينهما من خلال مكالمة فيديو.

حتى الآن ما زال الثنائي لم يجتمعوا، لكن الفتاة قدمت على تأشيرة سفر للولايات المتحدة الأمريكية، في انتظار قبولها حتى تتمكن من الذهاب له.

هل هناك صعوبات واجهت الثنائي؟

قالت الفتاة في تصريحاتها الصحفية، إنها تشتاق لزوجها للغاية، ترغب في رؤية في الواقع والتحدث معه، هذا الأمر يعتبر أكثر الأشياء التي تؤثر عليها.

أما عن الانتقادات التي واجهتها، إذ يعتقد البعض أنها مجرد علاقة عابرة وغير جادة، على الرغم من إعلان زواجهما، هذا الأمر يجعلها تشعر بالضيق الشديد، إذ جمع بينهما حالة من الحب، لا يشترط ابتعاد المسافات بينهما.