مشاهير تربوا في دور أيتام: أحدهم رفضته عائلته بسبب أصوله العربية

  • تاريخ النشر: الأحد، 16 فبراير 2020
مشاهير تربوا في دور أيتام: أحدهم رفضته عائلته بسبب أصوله العربية
مقالات ذات صلة
في عيد ميلادها الـ95: أغرب الأمور التي نعرفها عن الملكة إليزابيث
اليوتيوبر أنس وزوجته أصالة يقدمان أكبر زينة في العالم: فيديو وثق الأمر
الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي يرزق بمولود جديد

حياة عدد كبير من المشاهير لم تكن سهلة على الإطلاق خاصة وأن بعضهم تربوا وعاشوا طفولتهم في دور أيتام، تعرفوا من خلال القائمة على هؤلاء المشاهير الذين حققوا نجاح وشهرة كبيرة رغم بداياتهم الصعبة.
من أبرز الأسماء النجوم الذين عاشوا في دور أيتام النجمة مارلين مونرو حيث ولدت لعائلة فقيرة ووالدتها كانت في عمر 15 عاماً لذلك قررت وضعها في دار أيتام على أمل أن تتبناها عائلة جيدة.

كذلك بالنسبة لستيف جوبز أحد أبرز الأسماء في عالم التكنولوجيا، فبعد أن وضعته والدته أُجبرت على التخلي عنه لأن جده لم يكن يريد لابنته أن ترتبط برجل سوري الجنسية، لذلك عاش لفترة في أحد دور الرعاية حتى أخذته إحدى العائلات وقاموا بتربيته وأصبح أحد أهم وأغنى الرجال في العالم.
كذلك بالنسبة للممثل الكوميدي جيمي فوكس الذي ولد لسمسار مسلم في ولاية تكساس وكان اسمه الحقيقي إريك مارلون بيشوب إلا أن عائلته الأصلية وضعته في دار رعاية حتى قامت عائلة أخرى بتربيته.

الأمر لا يقتصر فقط على مشاهير الفن والتكنولوجيا لكن هناك أيضاً أحد السياسيين البارزين وهو بيل كلينتون حيث تخلت عنه والدته لتدرس في كلية التمريض وعندما أنهت دراستها استعادت طفلها وتزوجت من روجر كلينتون الذي منحه اسمه بسبب وفاة والده الحقيقي قبل سنوات.
عائلة مصممة الأزياء نيكول ريتشي تخلت عنها أيضاً لتضمن لها تربية ومستقبل أفضل في ظل رعاية عائلة المغني الشهير ليونيل ريتشي وزوجته لها وبالفعل وفروا لها حياة مختلفة تماماً وتحولت شخصية عالمية.
تعرفوا على نجوم عاشوا في دور أيتام.