لماذا لا يجدر بك إطالة لحيتك خلال أزمة كورونا؟

  • DWWبواسطة: DWW تاريخ النشر: الخميس، 21 يناير 2021
لماذا لا يجدر بك إطالة لحيتك خلال أزمة كورونا؟
مقالات ذات صلة
ألمانيا.. لجنة التطعيم تراجع توصياتها بخصوص النساء الحوامل
اللغة العربية بصيغة المؤنث: إعداد جديد على تويتر
البستنة والعناية بالحدائق.. فوائد صحية ذهبية لاغنى عنها!

أصبح ارتداء الكمامة منذ بدء الجائحة شيئا فشيئا من المسلمات للحماية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد. وفي حين كان من المقبول استخدام أي نوع منها، فإن بعض الدول حالياً اشترطت ارتداء الكمامات من نوع FFB2 لحماية أكبر .

ومع ذلك، فإن كنت رجلاً تحب إطالة لحيتك، وانتظرت لسنوات عدة للحصول على لحية كثيفة وطويلة؛فقد حان للأسف الوقت للتخلص منها، فارتداء الكمامة فوق اللحية لا يمكن أن يوفر لك الحماية الكافية، كما يؤكد كثير من الخبراء.

وينصح المتخصصون بضرورة حلق اللحية بالنسبة للرجال، للسماح للأقنعة بأداء وظيفتها بشكل مثالي، كما يقول رئيس قسم النظافة في المركز الطبي الجامعي في هامبورغ إيبندورف، يوهانس نوبلوخ، :"على الرجال ارتداء هذه الكمامة مع بشرة نظيفة، لتحقيق الحماية المطلوبة".

ويشرح الخبراء لقناة "إن تي في" الألمانية أن الشعر لا يسمح للكمامة بالالتصاق بالجلد بشكل تام، ولهذا فإن الحماية التي من المفترض الحصول عليها لمثل هذا النوع من الكمامات لن تكون في متناول يدي الرجل الملتحي.

وفيما يرى بعض المختصين أن على الملتحيين ارتداء كمامات أكثر إحكاماً، فإن الدكتورة جين وانغ من جامعة كولومبيا البريطانية، والتي درست أقنعة الوجه بمختلف أنواعها، ترى بأن الفرق ليس كبيراً.

وتذكر وانغ في لقاء لها مع التلفزيون الكندي، أن الرجال ذوي اللحى يعانون من "تسرب القطرات" أكثر من غيرهم، وتتركز هذه المناطق بشكل بارز حول الأنف والذقن والخدين، وتميل الكمامات المطوية إلى التسرب أكثر من الأنماط الأخرى.

وتشرح أن بروز شعر الوجه من الكمامة يزيد من منطقة التسرب، ولهذا فإن الطريقة الأكثر فعالية لضمان ملاءمتها حول الوجه هي إزالة اللحية.

وتقول وانغ :"إن وجود المزيد من التسريبات يقلل الترشيح"، مضيفة أن الهواء الذي يتنفسه الملتحي سوف يمر عبر التسرب وليس مرشح القناع.

م.ش/ع.ش