فيديو مذيع يفقد أعصابه ويمزق الكمامة على الهواء: وصفها بأنها ملعونة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 07 سبتمبر 2020
فيديو مذيع يفقد أعصابه ويمزق الكمامة على الهواء: وصفها بأنها ملعونة
مقالات ذات صلة
أغرب تصميم للكمامة: حساء المكرونة سيفاجئك
أول كلب مصاب بفيروس كورونا في الأردن: هذه هي التفاصيل
فيروس كورونا يصيب ذا روك وعائلته

فقد المذيع البريطاني مارك دولان أعصابه على الهواء وانفعل بسبب فاعلية استخدام الكمامة ودورها في الحماية من فيروس كورونا حيث قام بقطع الكمامة أمام الجمهور مما أثار الكثير من ردود الأفعال بعد تداول الفيديو بشكل كبير.

مواقف محرجة

مارك دولان هو مذيع بريطاني معروف بموافقه المناهضة لسياسات الحكومة الإنجليزية خاصاً فيما يتعلق بطريقة التعامل مع أزمة فيروس كورونا ووضح خلال حلقة البرنامج أن استخدام الكمامة غير نافع على الإطلاق وأن الوقت قد حان لتعود الحياة إلى طبيعتها.

كما وصف دولان الكمامة بأنها بشعة وملعونة وتعيق استمرار الحياة بشكل طبيعي كما أنها بائسة ورهيبة ومن الصعب جداً الاعتماد عليها لفترات طويلة على مدار اليوم وعند التعامل مع الأشخاص.

بمنتهى الغضب قام مارك بتمزيق الكمامة وأضاف أن حتى العلماء لم يتمكنوا من التأكيد على أنها تحمي حقاً من انتقال فيروس كورونا ويأتي هذا الحديث ضمن نقد عام لطريقة مواجهة البلاد لانتشار فيروس كورونا.

أغرب تصرفات المذيعين

تساءل مارك عن كيفية عودة الحياة إلى طبيعتها مع استخدام الكمامة، فالناس في الشوارع طوال الوقت يتناولون الطعام ويشترون القهوة ويتخلى أي إنسان طبيعي عنها ليمارس الكثير من الأنشطة مما يعد ازدواج في المعايير ويهدد حياة الأفراد في كافة الأحوال.

على جانب آخر أوضح أن الحكومة لا تهتم أبداً بحياة وصحة الناس لأن الهدف هو التزام الجميع بها وتنفيذ الأوامر بغض النظر على فعالية وحماية هذه الكمامات لهم فأكثر من 40% يتذمرون من ارتداء الكمامات بشكل يومي لأنها مزعجة جداً.

بهذه الطريقة أصبحت الكمامات الحاجز الحقيقي بين عودة الناس إلى الحياة الطبيعية فهي تنشر الخوف وهو ما يتعارض مع فكرة العودة فمن يريد أن يرتدي الكمامة يمكنه ببساطة الالتزام بها بخاصة وأن خطر كورونا لم يعد صحياً فحسب بل أن لها أثر اقتصادي واجتماعي أكبر لذلك قام بتمزيقها مما تسبب في الكثير من ردود الأفعال وتجاوز عدد المشاهدات المليون مشاهدة خلال وقت قصير.