عصفور يدين بالفضل لعائلة قامت برعايته ويرفض الرحيل في فيديو مدهش

  • تاريخ النشر: السبت، 06 نوفمبر 2021
عصفور يدين بالفضل لعائلة قامت برعايته ويرفض الرحيل في فيديو مدهش
مقالات ذات صلة
تخيل: تشتري بيت أحلامك ولا يمكنك السكن فيه لأن البائع يرفض الرحيل
فيديو عصفورين يرقصان فرحاً بعد فتح القفص لهما
طريقة عمل طاجن لسان العصفور

زوجان شابان في كوبر، سلوفينيا قاما بتربية عصفور بري ورعايته، يرفض تركهما، على الرغم من أنه يتمتع دائمًا بحرية الذهاب إلى أي مكان يريده.

عصفور يرفض مفارقة عائلة قامت بتربيته

تبنا أليش وجانجا وهما زوجان شابان من كوبر في سلوفينيا، تشيبي، عندما كان عمره حوالي 10 أيام، حيث وجده صديقة لهما أثناء التمشية، كان العصفور مستلقي على الأرض بجوار عصفور ميت آخر ولم يتم العثور على والديه في أي مكان، لذا أخذت المرأة العصفور الصغير إلى المنزل لتقوم برعايته وإنقاذ حياته.

لكن لسوء حظ العصفور، أنجبت المرأة طفلها ولم تستطع الاعتناء بالعصفور الرضيع، خاصةً من فصيلة لا تعرف شيئًا عنها، هذا هو الوقت الذي جاء فيه دور أليش وجانجا، لم يكونا يعرفان أي شيء عن فراخ العصفور أيضًا ولكن كان هناك الكثير من المعلومات عبر الإنترنت وكانا على استعداد للقراءة والتعلم لرعاية العصفور الضعيف.

في البداية، كان العصفور الذي أطلقا عليه اسم تشيبي بحاجة إلى الرضاعة كل نصف ساعة ولم تكن العائلة متأكدة من أنها ستنجح في ذلك ورعايته على أكمل وجه، لكن لحسن الحظ، قاموا بعمل رائع! حيث كبر تشيبي ليصبح عصفورًا رائعًا وتعلم الطيران وتكيف مع عالمه مع العائلة الشابة الداخلي، لكن أليش وجانجا علمتا أنهما لا يمكنهما إبقائه محبوس في شقتهما إلى الأبد وكانا على استعداد لمنحه حريته.

في المرة الأولى التي أخذوا فيها تشيبي إلى الخارج، قالوا بالفعل وداعهم وكانوا مستعدين لرؤيته يطير ليكون مع عصافير أخرى، لقد طار بالفعل ولكن فقط ليمتد جناحيه ويفحص محيطه، لكن لم تتوقع العائلة عودة العصفور الصغير ولكن هذا ما فعله بالضبط، باستخدام أكتافهما كمنصات هبوط.

يصف أليش وجانجا تشيبي بأنه طائر فضولي للغاية يحب اكتشاف محيطه عن قرب، في الوقت نفسه، فهو مرتبطة جدًا بهما وسيأتي دائمًا لقضاء الوقت معهما وحتى إيقاظهما في الصباح، المرة الوحيدة التي يكون فيها بمفرده هي عندما تكون نائمة، هذا هو وقتها بمفرده، وتعلم العائلة أن عليهم عدم إزعاجه.

على الرغم من أن تشيبي لديه قفص مصنوع خصيصًا له، إلا أنه مفتوح دائمًا وتعلم العصفور كيف يحوم ويدور في منعطفات حادة للمناورة في المساحات الضيقة.

المرة الوحيدة التي ترك فيها تشيبي العائلة لأكثر من بضع لحظات كانت عندما طار وراء عصفور آخر ولم يعرف كيف يعود إلى العائلة، لذلك بحثوا عنه لمدة 11 ساعة وفقط عندما فقدوا الأمل، رأوه جالس على كتف رجل آخر. [1]