سيدة تنتظر طفلها السادس عشر وتحلم بالمزيد: المنزل أصبح جنونيًا

  • تاريخ النشر: الجمعة، 04 سبتمبر 2020
سيدة تنتظر طفلها السادس عشر وتحلم بالمزيد: المنزل أصبح جنونيًا
مقالات ذات صلة
برج بيزا المائل: معلومات عن البرج الأشهر حول العالم
العثور على أول مومياء مصرية حامل: ما السر وراء عدم إخراج الجنين؟
حمامة تقف على رأس أحد المصلين في الحرم المكي: فيديو سيخطف قلبك

أثارت سيدة امريكية الكثير من الجدل عبر منصات التواصل الإجتماعي وذلك بسبب عدد أطفالها.

في التفاصيل، أعلنت باتي، سيدة أمريكية، 38 عاماً، أنها حاليًا في انتظار مولودها السادس عشر، مؤكدة أنها لا تستبعد إنجاب المزيد من الأطفال في المستقبل؛ ويأتي هذا الإعلان بعد بضعة أشهر فقط من ولادة أصغر أطفالها.

تقيم باتي وزوجها في مدينة شارلوت بولاية نورثكارولينا الأمريكية، بمنزل مكون من خمس غرف نوم؛ وينفق الزوجان أسبوعيًا مبلغًا يصل إلى 500 دولار علىمشتريات البقالة والحفاضات، وهما يسعيان حاليًا لشراء شاحنة جديدة يمكن أن تتسع لعائلتهما الكبيرة.

سيدة تنتظر طفلها السادس عشر وتحلم بالمزيد: المنزل أصبح جنونيًا

أطفال

وعن أولادها الـ15، فتضم عائلة الزوجين 10 فتيات و5 أولاد، ومن بينهم ثلاث مجموعات من التوائم، وتتراوح أعمار الأطفال ما بين 12 عامًا وأربعة أشهر، ومن المتوقع أن ينضم فرد جديد للعائلة في شهر مايو من العام المقبل.

تتحدث الأم، لعدد من وسائل الأعلام ونؤكد أن رعاية أطفالها ليست أمرًا سهلًا على الإطلاق، فالأطفال الرضع يبكون ويصرخون طوال الوقت، وكذلك فإن رعاية أشقائهم الأكبر عمرًا تتطلب جهدًا مضنيًا وهو ما يجعل الوضع في منزلها جنونيًا طوال الوقت، لكنها رغم هذه المشقة ترى أن عائلتها الكبيرة بمثابة نعمة.

سيدة تنتظر طفلها السادس عشر وتحلم بالمزيد: المنزل أصبح جنونيًا

وسائل منع الحمل

أوضحت أنها لا تستخدم وسائل منع الحمل، وقد استقبلت أول مولود في العائلة في عام 2008، لافتة إلى أنها تسعى إلى تدريب الأطفال الأكبر عمرًا على مساعدتها في أعمال المنزل.

ليس هذا كل شيء، بل تقول الأم أنها تحاول تعليمم أطفالها الحفاظ على نظافة المنزل قدر الإمكان وعدم ترك ألعابهم ملقاة على الأرض بعد الانتهاء من اللعب، بحيث يكون الحفاظ على النظام من ضمن روتينهم اليومي.

سيدة تنتظر طفلها السادس عشر وتحلم بالمزيد: المنزل أصبح جنونيًا

وعن حياتها اليومية، تقول  أنهم يبدأون يومهم في الثامنة صباحًا، حيث تستيقظ هي لتحضير وجبة الإفطار، ويبدأ الأطفال بعد ذلك في ممارسة أنشطة ترفيهية كالغناء معًا أو اللعب أو القراءة، وفي الوقت ذاته تصل الحافلة المدرسية لتقل الأطفال في عمر المدرسة، وتظل الأم بالمنزل لرعاية بقية أطفالها وأداء الأعمال المنزلية.

وبعد عودة الأطفال من المدرسة وانتهائهم من أداء واجباتهم المدرسية والمذاكرة، يجلس أفراد العائلة معًا لتناول وجبة العشاء، ثم يمارس الأطفال أنشطة ترفيهية حتى موعد نومهم في الثامنة والنصف مساءً.