رجل هندي يساعد زوجته في الزواج من حبيبها: تفاصيل هذه القصة المريبة 😲

  • تاريخ النشر: الخميس، 29 أبريل 2021
رجل هندي يساعد زوجته في الزواج من حبيبها: تفاصيل هذه القصة المريبة
مقالات ذات صلة
موظف تايواني يندب حظه: خصم من الراتب بسبب قضاء وقت طويل في الحمام
10 أشخاص تحتار في وصفهم: هل هم الأسعد أم الأسوأ حظاً في التاريخ
صور: أطفال وُلدوا حديثاً ولكن ستشعر كأنهم كبار في السن

سمعنا وشاهدنا العديد من الطرق التي انتقم بها بعض الأشخاص من شركاء حياتهم بسبب الخيانة الزوجية وبغض النظر عن الآراء المختلفة في فكرة الانتقام بين مؤيد ومعارض لها، لكن أن يكون جزاء الخيانة مكافأة ومساعدة يقدمها الزوج لزوجته! هذا ربما سيكون أغرب رد فعل قام به شخص على الإطلاق في مثل هذا الموقف.

أغرب رد فعل على الخيانة الزوجية

غادر رجل هندي مؤخراً بلداً بأكمله في حيرة من أمره بعد أن قام بأغرب رد فعل يمكن أن تسمع عنه، حيث ساعد زوجته التي استمر زواجه منها سبع سنوات في الزواج من الرجل الذي كانت على علاقة به لسنوات. [1]

رجل هندي يساعد زوجته في الزواج من حبيبها: تفاصيل هذه القصة المريبة 😲

تزوج أوتام ماندال وسابنا كوماري، من بهاجالبور في ولاية بيهار الهندية، في عام 2014 ورزقا بطفلين معاً.

كان الثنائي سعيداً جداً بحياتهما سوياً لفترة من الوقت ولكن لم تستمر هذه السعادة طويلاً، حيث أن في مرحلة ما وقعت سابنا في حب أحد أقارب الزوج وهو رجل أصغر سناً كان يزور منزلهم من حين لآخر وبدأ الاثنان في إقامة علاقة غرامية.

عندما علم الزوج بخيانة زوجته سابنا تعارك معها عدة مرات ولكن نظراً لأن سابنا لم ترغب في التراجع أو الابتعاد عن هذا الرجل، فقد أخذ الزوج أغرب قرار على الإطلاق وفعل ما لا يمكن تصوره، حيث تنحى جانباً وقرر مساعدة زوجته على الزواج من الرجل الذي تحبه.

إذا كنت من محبي سينما بوليوود، فمن المحتمل أنك تتعرف على حبكة فيلم Hum Dil De Chuke Sanam وهو فيلم من إنتاج عام 1999 ساعد فيه الزوج زوجته على الزواج من عشيقها الذي يلعب دوره سلمان خان.

لكن لم يكن ليصدق أحد أن شيئاً كهذا يمكن أن يحدث في الحياة الواقعية ولهذا السبب تركت الحبكة مثل هذا الانطباع على الجماهير، لكن أوتام ماندال قرر إثبات أن الحياة الواقعية تتفوق على أي فيلم من حيث الغرابة والتصرفات المريبة.

قال ماندال لـ ETV Bharat: لقد شعرت بالغضب والحزن لبعض الوقت لكنني قررت التوصل إلى حل، حيث كانت حياة ثلاثة أشخاص ستدمر لو لم أفعل ما فعلته، كان هذا هو الحل الوحيد والآن يمكننا جميعاً أن نكون سعداء.

على مر شهور، حاول والدا سابنا وأصهارها إقناعها بالبقاء مع أوتام وعدم تفكيك الأسرة، لكن جهودهم باءت بالفشل، لذلك انتهى الأمر بأوتام إلى إقناعهم بحضور حفل زفاف زوجته مع عشيقها الذي يُدعى راجو كومار، بعد أن قام الزوج بترتيب حفل الزفاف في معبد دورجا في سوتانجانج بولاية بيهار، بل وأعطاهما مباركته لهذا الزواج.

ولتزداد هذه القصة غرابة، من غير الواضح ما إذا كانت أوتام وسابنا قد انفصلا قبل أن تتزوج من حبيبها ولكن وفقاً لوسائل الإعلام الهندية، ظل طفلاهما معه، حيث رفضت الزوجة اصطحابهما معها. [1]