تركيب جهاز GPS لآخر زرافة بيضاء على الأرض لحمايتها من الصيد 🦒

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 17 نوفمبر 2020
تركيب جهاز GPS لآخر زرافة بيضاء على الأرض لحمايتها من الصيد ?
مقالات ذات صلة
رجل يصطاد سمكة ويتناولها مع أصدقائه ليكتشف إنها الأغلى حول العالم
دجاجة تقوم بتربية 7 قطط صغيرة عمياء: صداقة غريبة وثقتها الكاميرات
طائر غريب يظهر و يثير الرعب بسبب ملامحه: وٌصف بالشبح

زودت الزرافة البيضاء الوحيدة المتبقية في العالم بجهاز تحديد المواقع العالمي GPS وذلك ضمن الجهود الدائمة لحماية هذا الحيوان النادر كونه هدف للصيادين في كينيا.

ووفقاً لبيان منظمة إسحاقيني هيرولا للحفاظ على البيئة الذي تناقلته وسائل الإعلام العالمية إن الزرافة البيضاء باتت الآن بمفردها بعد مقتل الأنثي وطفلهم  على يد صيادين في مارس الماضي.
وقالت المنظمة إنه سيعمل جهاز تحديد المواقع المرفق بأحد قرون الزرافة بإجراء اختبار اتصال كل ساعة لتنبيه حراس الحياة البرية إلى موقع الزرافة.

وكان قتل صيادون غير شرعيين في كينيا أنثى الزرافة البيضاء النادرة حول العالم  والتي تعد آخر الإناث من هذا النوع في البلاد وأوضح بيان صادر حينها عن خدمة الحياة البرية الكينية أن العظام التي عثر عليها للزرافة الضحية تشير إلى اصطيادهما حدث قبل 4 أشهر.

وتتسبب سمة وراثية نادرة تسمى "اللوسيزم" في اللون الأبيض للزرافة، التي تواجه خطر الصيد الجائر في السافانا القاحلة بالقرب من الحدود الصومالية ولم يتم الإبلاغ عن مشاهدة مثلهما في أي بلد آخر في العالم حتى الآن.

X

الزرافة

هي إحدى أنواع الثدييات الأفريقية وهي تعد من أطول الحيوانات البرية بلا مُنازع ومن أبرز خصائصها التي تميزها هي عُنقها الطويل والنُتوءات العظميَّة على رأسها الشبيهة بالقُرون، تصنف ضمن فصيلة الزرافيَّات منها 9 نويعات يمكن التفريق بينها عبر أنماط فرائهم التي تختلف من نوع إلى آخر.
يتراوحُ ارتفاع الزرافة البالغة من بين 5 إلى 6 أمتار ما يوازي من 16 لـ 20 قدم والذكور أكثر ارتفاعاً من الإناث ويصلُ متوسط وزن الذكر البالغ إلى 1,192 كيلو غرام ما يوازي 2,628 رطلاً  والأُنثى البالغة يصل وزنها إلى 828 كيلو غرام أي ما يقارب من 1,825 رطلاً  وأقصى ما تم توثيقة من أوزان هو  1,930 كيلو غرام أي 4,250 رطلاً  للذكور و1,180 كيلو غرام أي 2,600 رطلاً للإناث.

ويعد جسدها قصير نسبياً على الرغم من الطول الفائق للعنق والقوائم والعينان لديها على جانبي الرأس وحجمهم كبير وبارز  وعيونها تمنحُها رؤية دائرية كاملة لمحيطها على الرغم من ارتفاعها الكبير.
قد يبدو أن الزرافات بطيئة ولكنها في الواقع رشيقة إلى حد كبير، يمكن أن تصل سرعتها إلى 30 ميلا في الساعة، تعيش الزرافة حوالي 26 سنة وسط الطبيعة ويرتفع عمرها إلى 30 سنة في الأسر نتيجة الرعاية الطبية التي تجدها وإنعدام مخاطر الصيد الجائر عليها.

ويتم بيع الزرافات التي تم آسرها للعمل داخل حدائق الحيوان حول العالم وأسعارها مرتفعة نسبياً وذلك يعود إلى الإقبال الشديد من الكبار والصغار وتعلقهم بها كونها ليست من فصائل الحيوانات الشرسة والتي لا تمثل أي خطورة عند التعامل معاها.

تنام الزرافة وهي واقفة على أرجلها ولكنها لا تستطيع النوم لأكثر من 20 دقيقة ولفترات قصيرة تمتد من 4 – 5 دقائق.