بسمة وهبة تتحدث عن مرضها وحالتها النفسية

  • تاريخ النشر: الأحد، 24 يوليو 2022
بسمة وهبة  تتحدث عن مرضها وحالتها النفسية
مقالات ذات صلة
المرض النفسي ليس عارا هكذا تحدثت تولين البكري عن مرضها النفسي للجمهور
صور كالاختبار النفسي لها دلالات غريبة وكل شخص يراها حسب حالته النفسية
تعرف على المرض النفس الذي تعاني منه من خلال هذه الصور

تحدثت الإعلامية بسمة وهبة عن مرضها الأخير وحالتها الصحية حيث تخضع لعملية جراحية خلال الأيام القادمة.

وعبر حسابها الخاص على موقع الصور الشهير إنستغرام تحدثت خلال مقطع الفيديو عن تفاصيل مرضها والحالة الصحية التي تعيشها الآن، حيث قالت ويبدو عليها شحوب الوجه: أنا بقالي شهر تعبانة جدا بس النهاردة حسيت إني تعبانة أكتر من أي يوم، تعبانة عضويا لكن النهاردة نفسيا، عندي عملية في لندن، بس نفسيا تعبت أكتر.

وختمت بسمة وهبة حديثها عبر المقطع بأنها تتمنى الدعاء لها حيث قالت: "أدعو لي..وحشتوني ووحشني البرنامج ومصر وحشتني، وأي حاجة ربنا بيعملها لنا هي خير وعارفة إنه هيكرمني، وهرجع على الساحل وهطمنكوا عليا".

مرض بسمة وهبة

وفي وقت سابق، خضعت بسمة وهبة لـعملية قسطرة استكشافية على القلب، بعدما ساءت حالتها الصحية ونُقلت على إثرها إلى المستشفى، حيث سقطت مغشيًا عليها باستديو قناة المحور ببرنامج 90 دقيقة، وكانت تتحدث عن المخاطر الذي التي يتعرض لها الجيل الجديد، متأثرًا بمطربي المهرجانات، واختتمت حديثها  والله أنا قلبي واجعني وأنا بتكلم، أنا بجد تعبانة

وظهرت بعد ذلك الإعلامية بسمة وهبة، لتطمئن جمهورها عليها، حيث كتبت عبر حسابها الشخصي بموقع تبادل الصور والفيديوهات انستجرام: الحمد لله ازمة وعدت، ربنا بيبتلينا ومن رحمته بينجينا.

بسمة وهبة

بسمة وهبة فنانة إعلامية مصرية ولدت في محافظة الإسكندرية في جمهورية مصر، تبلغ من العمر 49 عاماً إلى عامنا الحالي 2021، فهي من مواليد يوم 22 يونيو عام 1972، وتنحدر من عائلة مصرية وديانتها الإسلام. بدأت بسمة وهبة مشوارها الفني كإعلامية مشهورة من خلال تقديم برنامج (قبل أن تحاسبوا) على قناة (اقرأ الفضائية)، ويعد برنامجاً دينياً واجتماعياً قامت بسمة التي تتمتع بكاريزما خاصة وحضور هادئ بتقديمه آنذاك الوقت مرتدية الحجاب.

 تعتبر بسمة وهبة من أكثر المشاهير شهرة في الوطن العربي، وتزوجت بسمة وهبة مرتين، وأنجبت ثلاثة أبناء هم عبدالرحمن وعبدالعزيز وخديجة. وظهرت بسمة وهبة برفقة ابنتها (خديجة) بينما تصفف شعر والدتها بطريقة مميزة، حيث قامت بصنع ضفيرتين وفي نهايتها تركته منسدلاً بشكل كيرلي لامع ومتألق.