بالفيديو: طائر مُعرض للانقراض فقط لأنه نَسِيَ أغنية التزواج

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 23 مارس 2021
بالفيديو: طائر مُعرض للانقراض فقط لأنه نَسِيَ أغنية التزواج
مقالات ذات صلة
فيديو: عيد الحب عند القطط .. موسم التزواج كيف تقع قطتك في الغرام؟
انقراض طائر الأوك العظيم: داس أحدهم على بيضة وكانت النهاية لجنس بأكمله
بعد أن نسيها الطاقم.. مسافرة تجد نفسها وحيدة على متن طائرة هكذا تصرفت

طائر آكل العسل يُعتبر بالفعل أحد أندر الطيور في العالم، لكن الخبراء قلقون من أنه قد ينقرض قريباً والسبب غريب جداً كما يظهر في الفيديو.

الطائر مهدد بالانقراض لأنه نَسِيَ أغنية التزاوج [1]

كان يمكن رصد أسراب أعدادها بالمئات من طائر آكل العسل مرة واحدة في جميع أنحاء جنوب شرق أستراليا بشكل منتظم ولكن اليوم أصبحت هذه الأنواع مهددة بالانقراض بشدة.

 حيث يُعتقد أن 300 عينة منه فقط موجودة في كل أنحاء العالم.

طائر آكل العسل معروف أيضاً بالتعقيد في نوعية أغاني التزاوج الخاصة به ولكن عندما بدأت أعدادهم تتضاءل، بدأ علماء الطيور في ملاحظة هذا التعقيد والبحث فيه ومحاولة معرفة أسبابه.

لدرجة أن الذكر في آكلي العسل لم يعد يبدو من حيث الشكل كما كان في السابق، هناك أدلة كثيرة على أن آكلي العسل قد نسوا طريقة الغناء الجاذبة للإناث لإتمام عمليه التزواج، مما قد يؤدي إلى انقراض النوع بأكمله.

في مرحلة ما، لاحظ علماء الطيور في أستراليا أن آكل العسل من الذكور كانوا يقلدون أغاني أنواع الطيور الأخرى، مثل طيور الرهبان وطيور الكراونج وصراخ الوقواق، لكنهم لم يقدموا أي تفسير لسبب حدوث ذلك في ذاك الوقت.

يعتقد بعض الخبراء أن التقليد كان يعتبر استراتيجية متعمدة لتجنب التعرض للهجوم من قبل الطيور الكبيرة والحيوانات المفترسة ومع ذلك أظهرت دراسة حديثة خلاف ذلك.

قال الدكتور روس كريتس عالم البيئة في مدرسة فينر للبيئة ومؤلف الدراسة: الطيور الصغيرة لا تحصل على فرصة لتعلم ما يجب أن تغني ولا تتاح لهم الفرصة للتسكع مع آقرانهم من آكلي العسل الآخرين الأكبر سناً ومعرفة ما يفترض أن يبدو عليه الأمر.

يتعلم صغار آكلي العسل أغانيهم من أفراد بالغين من نفس جنسهم، تماماً مثل الأطفال الذين يتعلمون التحدث من الكبار ولكن نظراً لانتشارهم بشكل ضعيف جداً في موطنهم، لا يتمكن العديد من الذكور من الاستماع إلى الأغاني المناسبة.

 لذلك يبدأون في تبني نغمات وأغاني من أنواع الطيور الأخرى والمشكلة هي أن هذه ليست الأغاني التي تريد إناث طيور آكل العسل  سماعها، لذا فإن فرصها في العثور على رفيقة تُصبح ضئيلة للغاية.

عندما تفقس كتاكيتهم، يميل آكلي العسل إلى التزام الهدوء الشديد، لتجنب جذب الحيوانات المفترسة، لذلك يتعلم الصغار أغانيهم عندما يغادرون العش، من خلال الاستماع إلى البالغين الآخرين وتقليدهم.

لكن نظرًا لوجود عدد قليل جداً منهم، فلن يتمكنوا من سماع الطيور الأخرى من نفس النوع في البرية.

قال كريتس لمنصة بي بي سي: إنهم نادرون جداً والمنطقة التي يمكن أن يحتلوها كبيرة جداً، ربما عشرة أضعاف حجم المملكة المتحدة لدرجة أننا كنا نبحث عن إبرة في كومة قش، لذلك ينتهي بهم الأمر بتعلم أغاني الأنواع الأخرى من الطيور.

لم يشرع كريتس وفريقه في التحقيق في أغاني طيور آكلي العسل فقط ولكن للعثور على عينات منها في البرية أيضاً، الأمر الذي أثبت أنه يمثل تحدياً هائلاً بالنسبة لهم.

لكن خلال عمليات البحث التي أجروها، عثروا على طيور آكل العسل لا تبدو مثل الشكل الأصلي لها والذي كانت عليه في السابق ولكن كأنواع مختلفة من الطيور.

وفقاً لهذه الدراسة المنشورة حديثاً، فإن الأغنية الطبيعية لآكل العسل قد اختفت بشكل أساسي في ما لا يقل عن 12٪ من المجموع الكلي للعينة المجرى عليها الدراسة من الطيور.

وبالنظر إلى حجم تلك المجموعة التي تصل إلى حوالي 300 عينة فإن هذا مصدر قلق كبير.

يخطط العلماء لوضع الذكور الذين حصلوا عليهم والذين يمكنهم الغناء في أقفاص بجوار آكلي العسل الأكبر سناً حتى يتمكن الصغار من تعلم الأغنية الصحيحة لجذب الإناث.

ثم يخطط العلماء بعد ذلك إلي إطلاقهم في البرية كل بضع سنوات، حيث يأملون أن يكونوا قادرين على جذب الإناث عن طريق الأغنية الصحيحة والتكاثر وتجنب خطر الانقراض.

قالت الدكتورة سو آن زولينجر الخبيرة في التواصل الحيواني من جامعة مانشستر متروبوليتان: تُظهر هذه الدراسة مدى الضرر الذي قد يلحقه الانحدار السكاني وتغيير شكل الموطن الأصلي للطيور في حياة الطيور المغردة.