العثور على سمكة قرش بوجه إنسان: النسخة المطابقة من أغنية بيبي شارك

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 24 فبراير 2021
العثور على سمكة قرش بوجه إنسان: النسخة المطابقة من أغنية بيبي شارك
مقالات ذات صلة
بالفيديو: الأرض تبتلع 3 سيارات إثر انفجار أنبوب مياه
تقاليد رمضانية غريبة من حول العالم: دق الطبول و لعبة قتال البيض أبرزها
أسماك سامة: العثور على عشرات الأسماك الخطيرة على شاطئ بجنوب أفريقيا

من بين جميع المخلوقات التي يمكن أن تجدها في الماء، ترك الصياد عبد الله نورين، 48 عامًا، الجميع بدهشة كبيرة بسبب شكل السمكة التي قام باصيطادها.

كان الرجل قد اصطاد سمكة قرش بطريق الخطأ في شبكته وعندما فتح معدته، لاحظ سمكة قرش صغيرة ذات مظهر بشري، لها عينان كبيرتان مستديرتان.

يقول: "تفاجئت بالأمر وبما وجدت عليه شكل السمكة، وفيما بعد وجدت في بطنها ثلاثة أطفال".

في وقت لاحق، أخذ القرش الصغير إلى المنزل وتمكن بمساعدة عائلته من الحفاظ عليه، قائلاً إن بعض جيرانه عرضوا شرائه لكنه رفض.

العثور على سمكة قرش بوجه إنسان: النسخة المطابقة من أغنية بيبي شارك

ويتابع في حديثه: "بيتي مليء بالأشخاص الذين يريدون رؤية سمكة قرش،  "يرغب الكثير من الناس في مشاركتها، لكني سأحتفظ بها، أعتقد أنه سيجلب لي الحظ السعيد.".

عبر منصات السوشيال ميديا المختلفة، وصف الكثير من المتابعين أن السمكة تشبه بشكل كبير، سمكة الأغنية الشهيرة الخاصة بالأطفال بيبي شارك.

العثور على سمكة قرش بوجه إنسان: النسخة المطابقة من أغنية بيبي شارك

أغنية بيبي شارك

وكانت قد أصبحت أغنية الأطفال بيبي شارك أكثر تسجيلات الفيديو مشاهدة على موقع الفيديوهات اليوتيوب في 2020  وذلك بعدما تخطت عتبة سبعة مليارات مشاهدة متفوقة على أغنية ديسباسيتو التي حملت اللقب لسنوات.

وكانت أغنية الأطفال قد نشرت عبر يوتيوب 2016، وبعد النجاح الذي حققته على هذه المنصة، برزت في ترتيب "بيلبورد هوت" إذ حلّت في المرتبة الثانية والثلاثين  يناير 2019.

عن الأغنية، يقول الرئيس التنفيذي لشركة Pinkfong في الولايات المتحدة بن جيونغ حاولنا تقديم محتوى جيد عبر الانترنت من الألوان الزاهية والمناسبة للأطفال وتجذبهم للمشاهدة، فقد تم إطلاقها في يونيو 2016 ولكن لم نتوقع كل هذا النجاح، وتحتوي قناة الشركة على YouTube أكثر من 1100 عملية تحميل فيديو لهذا الحساب لأكثر من 7 مليارات مشاهدة.

وبالعودة للرئيس التنفيذي لشركة Pinkfong في الولايات المتحدة، يقول أن الكثير من منشئي محتوى القناة على اليوتيوب هم آباء، لذا فهم ليس لديهم فكرة جيدة عما يحبهم الأطفال، فالآباء أرادوا حقًا إنشاء شيء يمكن أن يتمتع به جميع أفراد العائلة.