الإعلان عن كشف آثري فرعوني ضخم يضم 100 تابوت وأقنعة ذهبية في مصر

  • تاريخ النشر: السبت، 14 نوفمبر 2020
الإعلان عن كشف آثري فرعوني ضخم يضم 100 تابوت وأقنعة ذهبية في مصر
مقالات ذات صلة
هل شاهدت قبل ذلك حافة العالم؟ فيديو يحبس الأنفاس
كيف أصبح عالماً متواضع بطلاً عالمياً خلال جائحة فيروس كورونا؟
ما هي حقيقة ممر الهروب لزعيم النازية هتلر: فيلم وثائقي يحل اللغز

أعلنت جمهورية مصر العربية عن كشف أثري ضخم يضم 100 تابوت فرعوني وتماثيل ذو أقنعة ذهبية ومومياوات بمنطقة سقارة في الجيزة.

وأوضح المسئولين المصريين في احتفالية كبرى بحضور وسائل الإعلام العالمية والمحلية أن الاكتشاف الأخير يضم 100 تابوت خشبي مُغلق منذ أكثر من 2500 عام و40 تمثالا خشبيًا لبتاح سوكر، إله جبانة سقارة، تمثالين خشبيين من أروع ما يكون، إضافة إلى عدد من تماثيل الأوشابتي والتمائم، و4 كارتوناچ مذهب.

وذكر وزير السياحة والآثار المصري، خالد العناني، أن هناك مفاجأة كبيرة سيتم الإعلان عنها في ديسمبر المقبل أو في بداية عام 2021 تضم كشف أثري آخر في منطقة  سقارة.
وسبق الإعلان عن أكبر اكتشاف أثري حدث آخر ضم 59 تابوتاً آدمياً ملوناً وبداخلها مومياوات في حالة جيدة من الحفظ لكبار رجال الدولة والكهنة من الأسرة الـ26، الذي أُعلن عنه في مؤتمر صحفي أوائل أكتوبر الماضي.

آثار سقارة

تعد جبانة سقارة في الجيزة من أهم المناطق الأثرية في مصر، يوجد بها مقابر تغطي جدرانها نقوش في غاية الجمال والروعة، كما يوجد فيها أهرام ومعابد ومدافن السيرابيوم. وقد اشتق اسمها من إله الجبانة "سوكر".
كما تعد جبانة سقارة الجبانة الوحيدة في مصر التي تتضمن مقابر منذ بداية التاريخ المصري وحتى نهايته تتضم أيضاً العديد من الآثار من العصرين اليونامي والروماني. تم تصنيف سقارة كموقع تراث عالمي من قبل منظمة اليونسكو عام 1979.

وتعتبر الحضارة الفرعونيّة من أقوى الحضارات التي تعاقبت على جمهورية مصر العربية وتميزت بالكثير من السّمات التي تم التّعرف عليها مع تقدّم العلوم إذ إنّ الحضارة الفرعونية تركت وراءها الكثير من الآثار التي دَلّتْ عليها وأظهرت مدى التقدم الذي عاشته.

أهرامات الجيزة

ومن أشهر الآثار الفرعونية في مصر أهرامات الجيزة  التي تعد من عجائب الدنيا السبع حيث حل العلماء لُغز بِنائها منذ وقت قصير وتضم ثلاثة أهرامات وهي: خوفو، وخفرع، ومنقرع، كما تضم المنطقة مقابِر أشراف العائِلة الفِرعونية الرَابعة ومقابِر رجال الدولة، والعمال الذين أقاموا هذه الأهرامات.

وتضم أيضاً أبو الهول حيث يتكون من تمثال له رأس إنسان وهو خفرع وجسمه جسم أسد، فيرمز شكلُه إلى القوة والهيمنة والسلطة والذكاء وكان الغرض من بنائه أن يكون حارساً للأهرامات.