افتتاح طريق الكباش: كلمات أنشودة آمون المنقوشة على جدران المعابد

  • تاريخ النشر: الخميس، 25 نوفمبر 2021
افتتاح طريق الكباش: كلمات أنشودة آمون المنقوشة على جدران المعابد
مقالات ذات صلة
افتتاح طريق الكباش: كلمات أغنية أحلى بلاد الدنيا بلادي
نص ترنيمة النداء الأول وأنشودة آمون من افتتاح طريق الكباش
افتتاح طريق الكباش: شاهد أغنية بلدنا حلوة

تتجه أنظار العالم اليوم، إلى طريق الكباش في مدينة الأقصر، بجمهورية مصر العربية، حيث عملت الحكومة المصرية على إعادة ترميم طريق الكباش بشكل جديد ومبهر.

الحفل الذي سيكون على الهواء مباشرة وستنقله الكثير من الفضائيات المصرية والعربية، سيتم خلاله تقديم أنشودة آمون وأحدة من أشهر الأنشودات المرتبطة بتاريخ مصر الفرعوني.

كلمات أنشودة آمون في افتتاح طريق الكباش 

 عندما تكون بالزورق مهيب المقدمة

إنك تبدو جميلا يا آمون رع والكل يمجدك

لأن البلاد كلها في عيد ابنك البكر أول من أنجبت

يجدف ويبحر بك قدما إلى حيث يوجد أوبت

فياليتك تمنحك الخلود في موقعك ملكا للأرضين وأن يكون هو ويبقى للأبد في سلام

 ويا ليتك تنعم علي بحياة استقرار وسيادة تقره حاكم مصر

 ويا ليتك تكافئه بملايين لا تحصى من الأعياد

فهو ابنك الحبيب الذي أجلسته على العرش

حفل ترميم طريق الكباش

يبلغ مساحة طريق الكباش 2700 متر، الذي سيربط بين معبد الكرنك شمالاً بمعبد الأقصر جنوبًا، إذ يقع على جانبي طريق الكباش 1059 من التماثيل الملقبة بالكباش.

كما يتواجد بعض التماثيل الأثرية لوجه أبو الهول، حيث يعتبر من أقدم المناطق السياحية في الأقصر، هذا الطريق الذي كان يقام عليه احتفالات عيد الأوبت، الذي يعتبر من أهم الأعياد في الحضارة القديمة.

هذا الطريق سيحيي غدًا من جديد، وسط احتفالية رائعة في مشهد أسطوري يخطف القلب والأنظار.

سيتواجد على جانبي الطريق إضاءات مبهجة رائعة، حتى يستطيع السياح الاستماع بمشاهدة الآثار، خاصة عند زيارته ليلاً، لكي يعيشوا الأجواء مقارنة بالعصر الحالي وعصر القدماء المصريين.

تم ترميم الأرض الخاصة بالطريق، باستخدام الحجر الرملي، بالإضافة إلى ترميم بعض الأجزاء المتواجدة على الممشى السياحي في طريق الكباش، حتى تظل محافظة على جودتها وتاريخها الذي يحمل الكثير من الأسرار والتاريخ والمعارك.

طريق الكباش الفرعوني

يعتبر طريق الكباش في الأقصر، من أقدم المعالم السياحية، حيث كان يستخدم لمرور موكب الملوك الفراعة، بالإضافة إلى قيام الحفلات الخاصة بالعصر الفرعوني، كما كان يتم تتويج الملوك وإقامة الأعياد القومية.

يتواجد في طريق الكباش، حجر قديمًا عبارة عن سد ضخم، كان يستخدم قديمًا في عصر الفراعة، لحماية الطريق من الجهة الغربية لمدينة طيبة أو الأقصر حالياً.

كان يسمى طريق الكباش في العصر الفرعوني بطريق الإله، حيث كان ممتد من معبد الأقصر إلى معبد الكرنك، إذ كان طوله 2750 متراً، من أكثر ما يميز الطريق تمثال بجسد أبو الهول لكن رأسه كبش.

كان يسير على طريق الكباش قبل خمسة آلاف عام وأكثر، ملوك الدولة الفرعونية، بالإضافة إلى القوم التابعين لهم، من وزراء وكهنة ورجال الدولة، فهو كان يعتبر بمثابة الأرض المقدسة التي تحمل الرموز الثقيلة في العصر الفرعوني.

عندما كان يمر الملك في طريق الكباش، كان يقف الصغار وأفراد الشعب على جانبي الطريق، يرقصون ويحيون الملك وأعوانه، في لقطات مليئة بالبهجة، أملاً منهم أن ينظر لهم أحدًا من أفراد العائلة الملكية.

يعتبر طريق الكباش في الأقصر، من أحد إنجازات الملك نختنبو الأول، مؤسس الأسرة الثلاثين في العصر الفرعوني، حيث يعتبر آخر أسرة في الدولة الفرعونية.