أفخم وأغلى أحواض استحمام في العالم: ستشعر بالراحة بعد مشاهدة الصور

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 06 أكتوبر 2021 آخر تحديث: الخميس، 07 أكتوبر 2021
أفخم وأغلى أحواض استحمام في العالم: ستشعر بالراحة بعد مشاهدة الصور
مقالات ذات صلة
بالصور: استخدم أفخم أحواض الاستحمام في العالم في دبي.. قيمتها لا تُصدق
أشكال أحواض الاستحمام بالصور: تصميمات أجمل وأغرب من الخيال
أفخم 15 مكتبة حول العالم ، ستشعر بالرهبة إذا دخلتها

إن الفكرة الكاملة للاستحمام في أغلى حوض استحمام في العالم هي ما تعنيه الرفاهية، فبعد جدول مزدحم ومليء بالحيوية، يمكن أن يكون الحمام المائي الدافئ وكذلك في حوض الاستحمام الفاخر منعشًا ومريحًا حقًا.

أفخم وأغلى أحواض استحمام في العالم

يستمر الأشخاص الأثرياء والذين لديهم الكثير لإنفاقه في إضافة الأثاث والإكسسوارات إلى منازلهم لزيادة الراحة أن حوض الاستحمام هو أحد هذه الملحقات

وفي يوم البانيو العالمي 7 أكتوبر، إليك نظرة خلال الألبوم المرفق عن أفخم وأغلى أحواص للاستحمام حول العالم.

بعض مكونات تلك الأحواض من الماس والذهب الثقيل، واستخدامها الكثير حول العالم من الملوك والرؤساء وبعضها جاء غريب في تنفيذه وشكله.

من ضمن أحواض الاستحمام، حوض الماس وهو يتميز بهيكل خشبي منتهي بالورنيش الأسود شديد اللمعان، وهو لون يتناقض تمامًا مع الحافة المطلية بالذهب والمغطاة بالورنيش شديد اللمعان

إلى جانب شكله غير المنتظم المستوحى من اسم الجوهرة، يحتوي على حوض بيضاوي مدمج يوفرالأكثر راحة.

  أحواض الاستحمام تمتاز هذه بعمقها ونعومة أسطحها الداخلية، وقد قضى المختصون مئات الساعات في العمل عليها، إذ يتطلب ظهورها بالشكل النهائي المتميز نحت الأحجار الكريمة وتنعيمها بدقة، للوصول إلى أقصى مستوى من الجودة.

 يوم أحواض الاستحمام

تاريخ وأصل يوم البانيو الوطني غير معروفين بشكل واضح، لكن يشجع الاحتفال باليوم كل واحد منا على الانغماس داخل حوض الاستحمام، ما عليك سوى الاسترخاء وإضاءة الشموع لضبط الحالة المزاجية للاستمتاع بحمام مريح، استخدم زيت الاستحمام المعطر لإضافته إلى حمامك أو خذ حمامًا فقاعيًا، من المهم لأي شخص أن يستحم للحفاظ على نظافته، لذلك لا تنتظر لحظة، اغمر نفسك في حوض الاستحمام.

تاريخ يوم أحواض الاستحمام

يوم الاستحمام الدولي هو أيضًا يوم مثالي لتشجيع التعلم والاكتشاف لدى الأطفال، يمكن دمج ألعاب الاستحمام أثناء وقت الاستحمام لتعليم الأطفال أعمال الكون الأساسية.

كان الاستحمام تجربة غير مريحة إلى حد ما، على سبيل المثال، في إنجلترا في القرن التاسع عشر، كان الحمام عبارة عن وعاء معدني كبير بارد يوضع أمام المدفأة -بدون أي سباكة

وفي أجزاء أخرى من العالم، كان على الناس السباحة في بركة أو نهر قريب عندما أرادوا تنظيف أنفسهم، متحدين ظروف الطقس البارد والمخاطر الصحية الأخرى.

على الرغم من أننا نتمتع بحمامات مريحة في مياه يمكن التحكم في درجة حرارتها، فمن الضروري أن نتذكر أن هناك الكثير من الناس في العالم لا يحصلون على مياه نظيفة وصالحة للشرب.

لذلك على الرغم من أنه لا بأس في الاستمتاع بحمام فاخر بين الحين والآخر، يجب ألا نهدر الماء أبدًا.