مواطن بمحافظة القريات يقوم بأعمال تخريبية وكاميرا مراقبة تفضح أفعاله

  • تاريخ النشر: منذ 6 أيام
مواطن بمحافظة القريات يقوم بأعمال تخريبية وكاميرا مراقبة تفضح أفعاله
مقالات ذات صلة
صور لأشخاص يقومون بأعمال شاقة جداً لا يستطيع تحملها أحد
ممرضة ومريض مسن: قصة مؤلمة تفضحها كاميرا سرية
طفلة تتعرض للاختطاف من أمام متجر والدها وكاميرا مراقبة تكشف الخاطف

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو صادم من كاميرا مراقبة، حيث وثق الفيديو وفضح ما قام به مواطن من أعمال تخريبية في محافظة القريات، في إطارات عدة مركبات متوقفة في الشارع أمام منازل ملاكها.

مواطن يقطع إطارات المركبات في القريات

حيث رصدت كاميرا مراقبة قيام مواطن في محافظة القريات بإتلاف إطارات المركبات المتوقفة في إحدى الشوارع بالمحافظة، وهو ما دعا الأمن إلى التحرك وتحديد هويته وضبطه في أسرع وقت.

حيث صرح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الجوف، بأن الجهة المختصة بشرطة المنطقة، قد تمكنت من تحديد هويته والقبض على هذا المواطن الذي تعمد إتلاف إطارات مركبـات أثنـاء توقفها أمـام  منازل ملاكها بمحافظة القريات باستخدام أداة حادة، ومن الجدير بالذكر أن ما فعله كان بسبب خلافات سابقة مع ملاك السيارات وقد جرى إيقافه واتخذت بحقه الإجراءات النظامية الأولية وتم إحالته إلى النيابة العامة لاستكمال الإجراءات لمحاسبته.

عقوبة إتلاف ممتلكات الغير في السعودية

يحمي القانون السعودي الحق في الملكية، في المملكة العربية السعودية للأشخاص الحق في الدفاع عن ممتلكاتهم من الأضرار التي قد تلحق بها من جراء أفعال الآخرين، حيث يشير مفهوم ملكية شخص آخر إلى الملكية التي تخص شخصًا آخر غير الشخص الذي له مصلحة فيها ويمكن لهذا الشخص تقديم اعتراض قانوني عندما يرغب، على الرغم من أن المالك قد يكون له أيضًا مصلحة في تلك الممتلكات.

أيضًا الممتلكات التي يكون لشخص معين سلطة قانونية عليها لمنع الآخرين من التدخل أو الإضرار بها،على الرغم من أنه قد يكون للآخرين أيضًا مصلحة قانونية فيها، إن حقوق الآخرين كثيرة ومتنوعة، فقد تكون ملكية أو عقار وحق الفرد في الملكية يجلب معه حقوقًا خاصة به بشكل حصري ومن الأمثلة على ذلك الحق في التصرف وفي الاستخدام وفي الاستغلال.

كما تسعى المملكة بكل ما تبذله من جهود خلال حكوماتها إلى حماية ممتلكات جميع أفرادها والعمل على نشر الأمن والاستقرار والأمان داخل أراضيها ومن المعلوم أن ذلك مبني على أحكام الشريعة الإسلامية، فالقانون الأساسي فيها هو القرآن الكريم والسنة النبوية وبالتالي فإن الحقوق فيها مصونة من أي عدوان وكذلك أموال الغير، لأن التخريب من أبشع الانتهاكات.

إن الاعتداء على الممتلكات الخاصة بالآخر، أي التي يملكها شخص آخر، هو بحد ذاته جريمة يعاقب عليها القانون السعودي، كما أنه يعاقب بعض هذه الأفعال بالسجن وهناك بعض جرائم الاعتداء التي يعاقب فيها المعتدي بالحبس والجلد وذلك لخطورة جريمته التي تضر بأمن وأمان غيره وممتلكاته.