كلب ضال لا يعرف الخوف يحارب لبؤة: فيديو مذهل

  • تاريخ النشر: منذ 6 أيام
كلب ضال لا يعرف الخوف يحارب لبؤة: فيديو مذهل
مقالات ذات صلة
صور رائعة لم تشاهدها من قبل لجمال المحميات الطبيعية
العثور على حمامة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن الهاربة في ملبورن
قطة مفقودة تظهر بعد 3 سنوات من كارثة كاليفورنيا

عند الحديث عن أخطر وأشجع الحيوانات يأتي في أذهاننا الأسود والنمور ويكون الكلب في مرتبة أدنى ولكن في هذا الفيديو حدث العكس.

يُظهر مقطع فيديو مذهل انتشر على الإنترنت كلبًا شجاعًا يقاتل لبؤة، تمت مشاركة مقطع فيديو للقتال غير العادي على Twitter بواسطة ضابط خدمة الغابات الهندي بارفين كسوان، في مقطع مدته دقيقة ونصف شوهدت اللبؤة وهي تطارد الكلب الضال بينما كان السائحون في سيارة جيب يشاهدون من مسافة قصيرة.

مقطع فيديو

يُظهر الفيديو الكلب ينبح بشراسة أثناء الجري، في النهاية اندلع قتال بين الحيوانين الذي تمكن الكلب من الابتعاد بأعجوبة سالمًا وحين حاولت اللبؤة الاقتراب منها مرة أخرى هاجمها الكلب وأخذت تنبح بصوت عالٍ مرة أخرى، أخيرًا أجبرت القطة الكبيرة على التراجع ثم تم تصويرها وهي تهرب من مكان الحادث.

كتب السيد قسوان أثناء مشاركته مقطع الفيديو: "أحتاج إلى الكثير من الثقة في الحياة Dog vs Lion" وقال أيضا إن اللقاء "يسلط الضوء على موضوع الكلاب الضالة والتفاعل مع الحياة البرية".

وأوضح السيد قسوان في قسم التعليقات: "لقد استخدم الأسد فقط كمؤشر إنها لبؤة على وجه الدقة" وتمت مشاهدة اللقطات أكثر من 1.6 مرة على منصة المدونات الصغيرة حيث جمعت الكثير من ردود الفعل المدهشة.

بينما علق البعض على النتيجة المفاجئة للقتال غرد آخرون عن الطبيعة غير العادية للمواجهة ومسألة تفاعل الكلب الضال والحياة البرية التي تطرق إليها السيد قسوان.
في العام الماضي انتشر مقطع فيديو يظهر كلب يقاتل كبرياء الأسود على وسائل التواصل الاجتماعي على الرغم من تفوقها في العدد، تم تصوير الكلب وهو يفوز بالمعركة ويجبر القطط الكبيرة على التراجع.

الكلب

هي من الحيوانات آكلة اللحوم المدجنة من عائلة Canidae إنه جزء من الكلاب الشبيهة بالذئب وهو أكثر آكلات اللحوم البرية انتشارًا ويعتبر الكلب والذئب الرمادي الموجود أصنافًا شقيقة لأن الذئاب الحديثة لا ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالذئاب التي تم تدجينها لأول مرة، مما يعني أن الجد المباشر للكلب قد انقرض. 

كان الكلب هو أول نوع تم تدجينه وقد تم تربيته بشكل انتقائي على مدى آلاف السنين لسلوكيات وقدرات حسية وسمات جسدية مختلفة.

أدى ارتباطهم الطويل مع البشر إلى جعل الكلاب منسجمة بشكل فريد مع السلوك البشري ويمكنها أن تزدهر على نظام غذائي غني بالنشا لن يكون مناسبًا لأنواع الكلاب الأخرى، تختلف الكلاب بشكل كبير في الشكل والحجم والألوان ويؤدون العديد من الأدوار للإنسان مثل الصيد والرعي وسحب الأحمال والحماية ومساعدة الشرطة والجيش والرفقة ومؤخراً مساعدة المعاقين والأدوار العلاجية.

وقد منحهم هذا التأثير على المجتمع البشري لقب أفضل صديق للإنسان والكلاب تختلف اختلافا كبيرا في الطول والوزن، أصغر كلب بالغ معروف كان يوركشاير تيرير الذي يبلغ طوله 6.3 سم فقط (2 1⁄2 بوصة) عند الكتف وطوله 9.5 سم (3 3⁄4 بوصة) على طول الرأس والجسم ويزن 113 جرامًا فقط (4 أونصات).

كان أضخم كلب معروف هو سانت برنارد الذي يزن 167.6 كجم (369 1⁄2 رطل) وكان يبلغ طوله 250 سم (8 قدم 2 بوصة) من الخطم إلى الذيل وأطول كلب هو الدانماركي العظيم الذي يبلغ كتفه 106.7 سم (3 قدم 6 بوصات)