كان يُعتقد في السابق أنه مجرد أسطورة: تعرف على الكلب مزدوج الأنف

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 01 سبتمبر 2021
كان يُعتقد في السابق أنه مجرد أسطورة: تعرف على الكلب مزدوج الأنف
مقالات ذات صلة
خنزير يعتقد أنه كلب .. فيديو غاية في الكوميديا
تعرف على القط الذي يعتقد أن طفل هو قط...
هذا الكلب صاحب أنف طويل جداً يصل إلى 31 سنتيمتر: تعرفوا عليه

كان يُعتقد في السابق أن هذا الكلب من الأساطير، فإن كلب نمر الأنديز مزدوج الأنف هو سلالة نادرة للغاية من الكلاب يستخدمها الصيادون البوليفيون لتتبع الجاغوار عبر غابات الأمازون المطيرة.

كلب نمر الأنديز مزدوج الأنف

يمكن إرجاع أول ذكر للكلاب ذات الأنف المزدوج في غابة الأمازون إلى عام 1913، عندما روى المستكشف الأسطوري الكولونيل بيرسي فوسيت حكايات عن مثل هذه الحيوانات عند عودته من رحلة استكشافية، لكن لم يصدقه أحد، بل لقد سخروا من قصصه وحكاياته عن هذا الكلب وظل الكلب ذو الأنف المزدوج وحشًا خفيًا حتى منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، عندما عاد العقيد جون بلاشفورد سنيل ومعه دليل فوتوغرافي على وجود الكلب.

إنه سلالة نادرة للغاية يعتقد أنها موجودة فقط في بوليفيا، حيث يتم استخدامها لتتبع النمور بسبب حاسة الشم المعززة وقال الكولونيل بلاشفورد سنيل لبي بي سي في عام 2007: "هناك احتمال أن تكون هذه الكلاب من سلالة ذات أنوف مزدوجة معروفة في إسبانيا باسم باتشون نافارو والتي كانت تصطاد كلابًا في وقت الغزاة ومن المحتمل جدًا أن بعض هذه الكلاب قد تم نقلها إلى أمريكا الجنوبية واستمروا في التكاثر، إنهم كلاب صيد جيدة جدًا".

لاحظ المستكشف الإنجليزي أولاً وجود كلب مزدوج الأنف أثناء قيامه بالاستطلاع بالقرب من قرية أوجاكي، حيث كان جالسًا بجوار النار ذات ليلة عندما رأى كلبًا غريب المظهر يبدو أن له أنفين، ظن أن عقله يتلاعب به في بداية الأمر، لكنه كان متأكدًا تمامًا من أن عينيه لم تكنا تخدعانه، بالإضافة إلى ذلك، تذكر قصة العقيد بيرسي فوسيه.

الكلب الذي رآه الكولونيل بلاشفورد سنيل في عام 2005 كان أنثى تدعى Bella وبعد ذلك بعامين التقى بنجل Bella وXingu، الذي كان له نفس الصفة الجسدية المميزة، سأل المستكشف السكان المحليين عن وجود كلاب من كلاب نمور الأنديز مزدوجة الأنف وعلم أن هناك كلابًا أخرى من هذا القبيل في المنطقة.

جاء الجيش البوليفي وأخذ عينات من الحمض النووي لأنهم مهتمون بالسلالة، قال العقيد إنه ليس الكلب الوحيد الذي يتمتع بهذه الصفة الجسدية الغريبة والمميزة، هناك آخرون في المنطقة.

تم تطوير كلاب صيد نمر الأنديز مزدوجة الأنف لمساعدة الصيادين على تعقب النمور في بوليفيا، لا يُعرف الكثير عنهم ولكن يشاع أن أنفهم المزدوج يمنح الكلاب حاسة شم فائقة ونظرًا لندرته الشديدة، لم يتم التعرف على السلالة من قبل مجموعات السلالات الرئيسية للكلاب وحتى قدم العقيد بلاشفورد سنيل دليلًا على وجوده، كان الكلب ذو الأنف المزدوج يعتبر حيوانًا خفيًا أو أسطوريًا. [1]