قصة وفاء كلب لصاحبه: ما فعله كان صادم ولم يصدقه أحد

  • تاريخ النشر: الخميس، 21 يناير 2021
قصة وفاء كلب لصاحبه: ما فعله كان صادم ولم يصدقه أحد
مقالات ذات صلة
الكلاب قبل وبعد العناية بهم: صور مضحكة تم رصدها
رجل يصطاد سمكة ويتناولها مع أصدقائه ليكتشف إنها الأغلى حول العالم
دجاجة تقوم بتربية 7 قطط صغيرة عمياء: صداقة غريبة وثقتها الكاميرات

الكلاب أصدقاء أوفياء، مقولة يؤكد عليها الكثير حول العالم، عن مدى وفاء الكلاب لأصحابها وحبهم الشديد، ولكن ماحدث مع هذا الكلب يؤكد أن الوفاء ليس له نهاية.

ذكرت الديلي ميل البريطانية، أن رجل بريطاني تعرض لصدمة كبيرة، بعدما دخل في مرحلة طويلة من المتابعات الصحية، من أجل علاج كلبه من العرج، الذي ظهر عليها وهو يسير بشكل غير صحيح، مبرراً الأمر أن الكلب قد يكون تعرض لكسر في ساقه أو قدمه.

وأنفق الرجل، ويدعى راسل جونز، أكثر من 400 دولار أمريكي، على علاج كلبه في المستشفيات، في مهمة شملت الكثير من الفحوصات والتحاليل وصور الأشعة، للاطمئنان على الكلب وحالته الصحية، خاصة أن الرجل يعرف معنى هذا الألم لمروره به في الوقت نفسه، وفقاً للتقارير الصحافية.

قصة وفاء كلب لصاحبه: ما فعله كان صادم ولم يصدقه أحد

ولكن قبل واقعة الكلب، كان صاحبه راسل جونز، صاحب الكلب، قد تعرض نفسه، قبل فترة، لحادث أصيب خلاله بكسر في إحدى ساقيه، وكان ذلك خلال نزهة مع كلبه، وبدأ بعد ذلك بأيام يلاحظ أن كلبه يسير بشكل غير سليم، فظن أنه ربما يكون قد تعرض للإصابة مثله.

الكلاب

ولكن كانت المفأجاة، إن الكلب لم يكن مصابًا أبدًا، وإنما كان متعاطفًا مع صاحبه المصاب الذي لا يستطيع المشي بشكل صحيح، فقرر أن يقلده وأن يسير مثله، في بادرة تعكس وفاء الكلب لصاحبه وتضامنه معه.

من جانبه، قال راسل جونز، إنه وبينما كان يتجول في المنزل عقب إصابته بكسر في كاحله، لاحظ أن كلبه ميشيل بدأ يقلده في مشيته، قائلاً: "أخذته إلى بعض الأطباء البيطريين، ولكنهم جميعًا لم يستطيعوا تشخيص حالته، ومع استمراره في المشي بتلك الطريقة، قمت بتصويره بالأشعة السينية للتأكد من عدم وجود أي كسور في أطرافه".

وتفاجأ جونز عندما أكدت له زوجته أن كلبه سليم ولا يعاني أي شيء وأن الكلب  يمشي ويركض بطريقة طبيعية عند غيابه، وأنه لا يعرج إلا عندما يكون موجودًا.

القصة فور انتشارها عبر منصات التواصل الاجتماعي، نالت إعجاب الكثير، ولم يصدقوا حجم وفاء الكلب لصاحبه، وأن ما فعله أمر عظيم.