فيديو: يترك المدرسة بعدما جمع ثروة كبيرة من ألعاب الفيديو على الإنترنت

  • الإثنين، 01 أبريل 2019 الإثنين، 01 أبريل 2019
ألعاب الفيديو

مع الانتشار الواسع لألعاب الفيديو بين الأطفال في السنوات الأخيرى، وتنوع مواضيعها، ارتفع استهلاك الأطفال وادمانهم على هذه الألعاب خصيصاً في العطل الرسمية، ليقضوا معظم وقتهم أمام شاشات التلفاز والكمبيوتر والأجهزة اللوحية.

كما أن تطور هذه الألعاب لتصبح شبكة كبيرة موسعة، مكن أكثر من طفل واحد من ممارسة نفس اللعبة مع بعضهم من أماكن مختلفة عن طريق وصلها بالانترنت في انٍ واحد.

وعلى الرغم من الجانب السلبي لهذه الألعاب، إلا أنها قد ترفع من ذكاء الأطفال، ومثالاً لذلك، قرر صبي أمريكي يبلغ من العمر 14 عاماً ترك مدرسته والتفرغ لممارسة ألعاب الفيديو بعدما حصل على مبالغ كبيرة منها.

وقد حصل الصبي الأمريكي غريفين سبيكوسكي على ثروة صغيرة تقدّر بمائتي ألف دولار أمريكي بعدما واظب على تصوير نفسه في تسجيلات  يظهر فيها وهو يمارس ألعاب الفيديو لمدة 18 ساعة يومياً.

ويقول غريفين، إنه لن يترك الدراسة بشكل نهائي وأنه سيتابع دراسته على الإنترنت بشكل يتوافق مع ممارسته لألعاب الفيديو.

وبدأ غريفين المعروف على شبكة الإنترنت باسم سكيبتيك، عمله الخاص على خلفية نجاحه في الألعاب، وعيّن مستشاراً مالياً بعدما بدأت الأموال تتراكم في حسابه المصرفي.

والجدير بالذكر، أن مقاطع غريفين اكتسبت شهرة واسعة على موقع يوتيوب الإلكتروني، الأمر الذي دفع الجهات الراعية والمعلنين لاستثمارها ودفع مبالغ سخية له.