فتاة تحول يدها لختم من أجل صور الكلاب المعقدة: موهبة نادرة

  • الأربعاء، 22 يوليو 2020 الأربعاء، 22 يوليو 2020
فتاة تحول يدها لختم من أجل صور الكلاب المعقدة: موهبة نادرة

لكل شخص موهبة فريدة يتميز ويصفها الكثير في بعض الأوقات بالغريبة، وهذا ماحدث مع فتاة من مدينة إنديانا كشفت عن موهبتها عبر منصات التواصل الإجتماعي المختلفة.

الفتاة إيريكا بلو أوكونور، طالبة الفنون، تبلغ من العمر 19 عامًا من إنديانا، طورت تقنية ترسم فيها التصاميم على راحة يدها، ثم تختم لوحاتها على القماش.

تتحدث عن الموهبة وتقول أن الفضل لوالدتها التي شجعتها على الرسم وتقديم مشاريع فنية مثل الرسم بالأصابع.

الرسم على اليدين

وتتابع أول تجربة لها في الختم اليدوي بعد ذلك بقليل، قبل حوالي أربع سنوات، قائلة: "استخدمت الدهانات الخاطئة التي جفت بسرعة كبيرة، لكن في العام الماضي ألهمتني المحاولة مرة أخرى عندما رأيت فنانًا يدعى راسل باول يبتكر أعماله الخاصة بالرسم على يديه أيضًا".


فتاة تحول يدها لختم من أجل صور الكلاب المعقدة: موهبة نادرة

وتابعت: "تحولت المواد إلى الطلاء الزيتي الذي يستغرق وقتًا أطول حتى يجف، وأرسم أجزاء من الصورة للخلف على يدي".

قالت الفنانة أن والدها ألهمها لبدء رسم صور الكلاب وخاصة الوجه، استلهمتها قصص والدها عن كلب طفولته بيري، التي وصفته بأنه أفضل صديق له ولها.


فتاة تحول يدها لختم من أجل صور الكلاب المعقدة: موهبة نادرة

تطبيق تيك توك 

 ووفقاً لتصريحاتها قالت إنها كانت تشك في أن الكثير من الناس سيرون فنها على تطبيق تيك توك الشهير، ولكن بعد 30 دقيقة فقط من نشر مقطع الفيديو الخاص بها كانت الصدمة حين أعرب الكثير عن إعجابهم بالصورة وقاموا بغعادة نشرها عبر حساباتهم المختلفة.

وقالت: "كل التعليقات التي تلقيتها جعلتني أشعر بتقدير كبير كفنانة، منذ ذلك الحين، تواصل عدد أكبر من الناس، وأخبروني عن مدى إعجابهم بعملي".

تقول أوكونور إنها تخطط في المستقبل لمواصلة بيع الصور، لأنها تشعر أنها طريقة رائعة لمساعدة الناس على تذكر أحبائهم .