سعودية تختار زوجة ثانية لزوجها وتثير الجدل: الهدية آيفون مطلياً بالذهب

  • تاريخ النشر: الأحد، 20 سبتمبر 2020
سعودية تختار زوجة ثانية لزوجها وتثير الجدل: الهدية آيفون مطلياً بالذهب
مقالات ذات صلة
شاهد: لحظة سرقة هاتف مراسل تلفزيوني في بث مباشر
وظيفة براتب 52 ألف دولار لخبير تذوق في شركة بسكويت: هل أنت مستعد؟
وفاة شخص بطريقة غريبة أثناء تغييره إطار السيارة

أثارت معلمة سعودية الكثير من الجدل، عبر منصات التواصل الإجتماعي، بعد تداول قصتها وما قامت به مع زوجها واختيار زوجته الثانية.

في التفاصيل، التي ذكرتها الكثير من التقارير الإعلامية السعودية، فقد فاجأت مواطنة تعمل قائدة مدرسة في جازان، زوجها وقررت أن تدخل السرور في قلبه بطريقة مختلفة وتختار له زوجة ثانية تقديراً ووفاء له على مواقفه النبيلة تجاهها.

وقالت السيدة التي لم يتم الإفصاح عن اسمها، في تصريحات لجريدة الوطن السعودية، إن الزوجة طلبت من زوجها السفر إلى خميس مشيط لزيارة شقيقها الذي تعرض لحادث، وفي منتصف الطريق أخبرته بأنها اختارت له عروساً من هناك وتريد منه مقابلة أهلها؛ من أجل الاتفاق على الزواج منها.

تكاليف الزفاف


وقررت الزوجة كذلك دفع تكاليف الزواج وجهزت منزل العروس الثانية بكامل الأثاث، كما أنها حجزت جناحاً خاصاً لهما في فندق فخم بالمحافظة، وقدمت جهاز آيفون برو 11 مطلياً بالذهب كهدية.

من جانبها، شكر الزوج الذي يعمل مشرفاً تربوياً بتعليم جازان زوجته على ما فعلته من أجله، اختفلت التعليقات عبر منصات التواصل الإجتماعي، حول موقف السيدة السعودية، فالبعض أشاد بها ودعمها فيما قامت بها خاصة إن هدفها هو إسعاد زوجها، بينما رفض البعض الفكرة وما قامت به الزوجة، خاصة إن الزوج لم يطلب الأمر.

سعودية تحتفل بزفاف زوجها من ثانية

تعتبر هذه الواقعة، ثاني واقعة تحدث في نفس الشهر، فالأسبوع الماضي،  في واقعة وصفت بالغريبة، قامت امرأة سعودية بالاحتفال بمناسبة إقدام زوجها على الزواج مرة ثانية.

ونشرت السيدة على حسابها واسمه "أم عمر" فيديو للحظات الاحتفال رفقة زوجها و طفليها وهم يلتفون حول طاولة وضعت المشروبات ومزينة بالورود والشموع و كعكة مكتوب عليها "ألف مبروك الملكه يا أبو عمر".

وقالت "أم عمر" في الفيديو : "بمناسبة زواج زوجي حبيت أقدم له هذه الهدية المتواضعة مني إليه ألف ألف مبروك يا أبو عمر" وأهدت له باقة من الورود، كما أظهر في الفيديو طفليه وهما ابن وبنت يباركان لوالدهما "ألف مبروك يا بابا".