دق على الخشب - أصلها وفصلها

لماذا ندق على الخشب؟ ومن أين أتى هذا التقليد؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 03 ديسمبر 2018
دق على الخشب - أصلها وفصلها
مقالات ذات صلة
أغرب عادات دفن الموتى حول العالم: التابوت وفقاً لمهنتك
شخص يعرض ثمرات بطيخ للبيع في سيارة لمبرجيني
أغرب طرق تناول البطيخ: بالكاري والفلفل الحار!
بكل تأكيد سمعنا وقمنا باستخدم الجملة "دق على الخشب" وهي جملة مستعملة لدى معظم الشعوب بنفس المعنى ولنفس الغرض، والانجليز والأمريكان يقولون امسك الخشب او دق على الخشب "Touch Wood - Knock on wood"  وهي تقال عندما يراد أن يستمر الشيء الجيد أو أن لا يحسد المرء نفسه!!
دق على الخشب - أصلها وفصلها
بالتأكيد تعتمد هذه الجملة على معتقد خرافي لحماية الشخص من الشر او الشيطان. فبعضهم يقول أن أصل هذه الجملة يعود إلى زمن الرومان الذين كانوا يعتقدون ان آلهتهم تعيش في الغابات وبالأخص في الشجر وأن مسك الخشب ( أو الدق عليه) تقربهم من تلك الإلهة وتباركهم وتحميهم من الشر أو الحسد.. وهناك تفسير آخر يقول ان هنالك من كان يعتقد بأن الأرواح تعيش في نبات اسمه حورية الغابة Dryads وأن الدق على الخشب يمنع تلك الأرواح من سماع الجملة التي قيلت فلا تتدخل لتعكس الخير إلى شر.. وهناك بعض الشعوب (مثل الألمان والدانماركيين) ينقرون أسفل خشب الأثاث وليس على السطح لاعتقادهم أن أسفل الخشب هو أكثر نقاءً من السطح المصبوغ أو المغطى أوالمستعمل، أو لأنهم يرون أن النقر على أسفل الخشب أسلم من النقر من فوق كي لا تأتي النقرة على رأس الأرواح التي تسكن الأشجار فتغضب من الناقر! 
 
وآخرون يربطون بين النقر على الخشب أو لمسه والتبرك بلمس خشب صليب السيد المسيح وكان المسيحيون يلمسون الصليب للبركة والشفاعة، وعندما تعذر عليهم لمس الصليب الأصلي صاروا يلمسون صليبا مصنوع من الخشب ومن ثم اكتفوا بالمباركة بلمس أي خشب وأقرب خشب هو بلا شك قطعة الأثاث التي قد تكون أمامهم (الطاولة أو المقعد) وكان المسيحيون وما زلوا يصنعون صلبانا صغيرة من خشب الورد أو البلوط، وعندما يتعرضون لمحنة او ضائقة يتمسكون بالصليب الخشبي.
وبالملخص، فإن النقر على الخشب أو الإمساك به تعتمد على معتقد خرافي قديم بالتبرك بالخشب لتجنب الشر أو حماية النفس من ضربة عين أو من الحسد. وهي عادة تقال عند ذكر شيء إيجابي أو جميل كي لا تتدخل الأرواح الشريرة لإفساد الخير!