دراسة تكشف أهمية البروتين النباتي والحيواني والكمية التي يحتاجها الجسم

  • تاريخ النشر: : الجمعة، 01 نوفمبر 2019 آخر تحديث: : الجمعة، 01 نوفمبر 2019
دراسة تكشف أهمية البروتين النباتي والحيواني والكمية التي يحتاجها الجسم
مقالات ذات صلة
علامة صغيرة تكشف كل برامج التجسس على هواتف آيفون: فما هي؟
اكتشف أكبر رقم في الكون؟ أكثر من حبات الرمل وعدد ذرات المياه فما هو؟
امرؤ القيس من هو ومن هي حبيبته التي ذبح ناقته من أجلها

كشف موقع "تايمز أوف إنديا" عن دراسة طبية حديثة أظهرت أن 20% من جسم الإنسان يتكون البروتين، فهو أحد أهم العناصر في الجسم، ويدخل في تكوين كل خلية من الخلايا الأساسية المكونة للعظام والعضلات والغضاريف والجلد والدم.

وتتحد الأحماض الأمينية التي يصل عددها لـ20 حمض أميني لتشكيل البروتين كلما استهلك الإنسان خلايا بروتينية تقوم الأحماض الأمينية بتجدديها، وتنصح الدراسة بالحصول على كمية كبيرة من البروتينات بشكل يومي من مختلف مصادرها النباتي والحيواني.

المواد الغذائية النباتية تحتوي على مغذيات نباتية وبعض المواد المضادة للأكسدة التي لا توجد في المنتجات الحيوانية، التي تحتوي على الدهون المشبعة ومستويات أعلى من الكوليسترول على عكس مثيلتها الموجودة في المنتجات النباتية.

وتنصح الدراسة الأشخاص النباتيين بأكل أنواع مختلفة من الخضروات والفواكه في نظامهم الغذائي، لأنه يساعد على إصلاح وبناء العضلات.

أما الأشخاص الغير نباتيين فنصحتهم الدراسة بمزيح من الأطعمة البناتية والحيوانية لتوفير كافة أنواع الأحماض الأمينية اللازمة للبروتينات.

واستخلصت الدراسة إلى أن مثل الدهون والكربوهيدرات، لا يخزن الجسم البروتين المفرط في الجسم، لذلك من المهم أن تستهلك البروتين في الكمية المناسبة كل يوم، ويحتاج البالغين إلى استهلاك حوالي 0.8 جرام من البروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم يوميًا.
 



ومن أمثلة البروتين النباتى: البسلة، الجرجير، الكالى، السبانخ، الخرشوف، البروكلى، القرنبيط، العدس، الذرة، الحمص، ومن أمثلة البروتين الحيوانى اللحوم الحمراء والأسماك واللبن ومشتقاته.