حبست نفسها في المنزل بعد عملية تجميل فاشلة غيرت ملامحها: شاهدوا صورها

  • الإثنين، 06 يوليو 2020 الإثنين، 06 يوليو 2020
حبست نفسها في المنزل بعد عملية تجميل فاشلة غيرت ملامحها: شاهدوا صورها

قررت فتاة جميلة الخضوع لجراحة تجميل للحصول على شفاه ممتلئة أكثر بدلاً من الشفاه الرفيعة التي تتمتع بها لكنها لم تتوقع أبداً أن تنتهي الجراحة بشكل كارثي أدى إلى حبسها في المنزل خوفاً من مواجهة العائلة والأصدقاء.

عملية تجميل فاشلة

الفتاة أوليفيا ماكان البالغة من العمر 21 عاماً كانت قد خضعت لجراحة لنفخ الشفاه لكن بعد عودتها إلى المنزل عانت من تورم شديد وعلى الرغم من أن التورم أمر طبيعي جداً بعد جراحات التجميل إلا أن هذه المرة الأمر كان مختلف لأن التورم لم يخف أبداً.

شفاه أوليفيا أصبحت غريبة الشكل حتى أنها لم تتمكن من الخروج من المنزل بسبب مظهرها الغريب، هذه ليست المرة الأولى التي تخضع فيها أوليفيا لجراحة تكبير الشفاه حيث خضعت لجراحة مماثلة قبل فترة قصيرة.

أوليفيا نشرت صور لنفسها قبل وبعد عملية تكبير الشفاه، حتى توضح للجميع مراحل التورم الشديد التي أجبرتها على البقاء في المنزل لفترة رفضت خلالها التحدث حتى مع أصدقائها عبر خدمة الفيديو كي لا يراها أحد.

أفشل عمليات التجميل

في المرة السابقة التي خضعت فيها أوليفيا لجراحة تجميل شفاه حصلت على إجازة لمدة يومين من عملها حتى تستعيد مظهرها الطبيعي، وكان هدف الفتاة العشرينية من نشر هذه الصور توضيح خطورة عمليات تكبير الشفاه النتائج المروعة التي قد تحصل عليها الفتيات.

وأضافت أوليفيا أن شفتاها كانوا 3 أضعاف الحجم الطبيعي، لكن صديقها المقرب هاري أصر على رؤيتها وعند شاهد مظهرها الغريب انفجر في الضحك في حين كانت أوليفيا تبكي ولا تصدق أنها سمحت له برؤيتها بهذا الشكل الغريب.

الجدير بالذكر أن الحصول على 1 مل من حشو الشفاه قد كلف أوليفيا 230 جنيهًا إسترلينيًا لكن بعد 6 شهور من عملية تكبير الشفاه كانت في حاجة إلى المزيد من العمليات فقط للحصول على شفاه طبيعية.

شاهدوا صور قبل وبعد عمليات تجميل الشفاه التي أجرتها أوليفيا.