جولة بالصور داخل غرف النوم الأكثر فوضى: ستصيبك صدمة كبيرة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 09 سبتمبر 2020
جولة بالصور داخل غرف النوم الأكثر فوضى: ستصيبك صدمة كبيرة
مقالات ذات صلة
أغرب طلاق في الأردن يقع بسبب عبسي ونامق
شخص يعرض ثمرات بطيخ للبيع في سيارة لمبرجيني
صور: فيتنامي لم يغسل شعره أو يقصه منذ 80 عاماً والسبب غريب

 "غرفة النوم الأكثر فوضى"، هكذا جاء الإعلان عن مسابقة طرحها أحد المتاجر المتخصصة في بيع المراتب ببريطانيا وكل ما يخص غرفة النوم، عن رصد الصور الأكثر فوضى لغرف النوم في الكثير من المنازل.

في التفاصيل، قد  أعلن متجر BedSOS بإنجلترا عن مسابقة للفوز بسرير مجانى بقيمة 400 جنيه إسترلينى، ضمن المسابقة التي اعلن عنها، وهي رصد مجموعة من الصور لغرف النوم، والذى يحصل على لقب "غرفة النوم الأكثر فوضى في بريطانيا"، هو الفائر، والمنافسة مفتوحة بين المشاركين حتى يوم الاثنين 14 سبتمبر من الشهر الجارى.

غرف النوم الأكثر فوضى

 دانى ريتشموند، العضو المنتدب للمتجر: "إن فترة العزل المنزلى بسبب جائحة كورونا، جعلت الناس يقضون فترة طويلة داخل غرف نومهم، وبالتالى نتج عن ذلك حدوث فوضى كبيرة من الممكن أن تكون غير متوقعة، ومن هنا جاءت فكرة المسابقة".

وتابع إن المنافسة ستنتهى فى 14 سبتمبر الجارى، وسيحصل الفائز المحظوظ على سرير جديد يصل قيمته إلى 400 جنيه إسترلينى.

  الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعى أبدوا إعجابهم الشديد بفكرة المسابقة، لذلك سارعوا فى إرسال صور لغرف نومهم، وغرف نوم أولادهم والتي جاءت صادمة وغريبة بشكل مفاجىء للجميع.

صور غرف النوم 

 يقول فيل نيويز أحد المشاركين في المسابقة بصورة لغرفة ابنته البالغة من العمر 10 سنوات، أنه يريد أن تشعر بالحرج وترتب غرفتها المزدحمة بالحلوى الملقاة على السرير والسلة المليئة بما يشبه الجوارب.

لويز ميريك من هامبشاير، هي أم وقررت أن ترسل صورة لغرفة نوم ابنها، الذى دائماً ما تقنعه بتنظيف غرفته لكنه مشغول عنها بممارسة ألعاب الفيديو وظهرت الصور الفوضى العارمة التي يجلس بها طويلاً.

مواطنة آخرى قررت أن ترسل صورة لغرفة نوم ابنها، والتى أشارت إلى أنها حرصت على تزيين الغرفة وتجديدها لكن ابنها حولها لغرفة مليئة بالفوضى.

وحتى كتابة السطور، كشفت التقارير الصحافية إن المتجر مازال يستقبل العديد من صور غرف النوم التى تتسم بالفوضى، للمتسابقين الذين يحاولون الفوز بلقب "غرفة النوم الأكثر فوضى في بريطانيا"، للفوز بالجائزة وهى مرتبة جديدة، ومازال بعض الأباء والأمهات يرسلون صور لغرف أبنائهم بغرض أن يشعروهم بالحرج لعلهم يغيرون أسلوب ويرتبون غرف نومهم.