الخداع المذهل في عصر الإنترنت: هذه الفتاة الجميلة في الواقع رجل خمسيني

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 28 أبريل 2021
الخداع المذهل في عصر الإنترنت: هذه الفتاة الجميلة في الواقع رجل خمسيني
مقالات ذات صلة
بيع أول تغريدة نُشرت على تويتر مقابل 2.9 مليون دولار: هذا ما كٌتب فيها
ثوريوم.. سيارة تعمل قرن كامل دون كهرباء أو وقود
إحذر: هواتف Samsung ترسل صورًا شخصية بشكل عشوائي!

العديد من الأشخاص على وسائل التواصل الاجتماعي لديهم ملايين من المتابعين الذين لم يلتقون بهم في الواقع إطلاقاً، لذلك في هذا العصر الحافل بالتطور التكنولوجي لا تكن واثقاً جداً من كل شيء تراه عبر الإنترنت، لأنه قد يكون غير حقيقياً بالمرة.

فتاة جميلة على الإنترنت هي في الواقع شخص آخر مختلف تماماً

لا شيء تقريباً على الإنترنت يبدو مثل حقيقته في الواقع، أغلب الصور التي تراها يومياً معدلة بعدد هائل من الفلاتر للوجه والجسم أيضاً، لدرجة أنك لو قابلت نفس الشخص في الواقع ربما لن تتعرف عليه.

بطل هذه القصة رجل بالغ من العمر 53 عاماً الذي تظاهر بأنه امرأة في العشرينيات من عمرها على وسائل التواصل الاجتماعي هو دليل مثالي على ذلك.

إذا كنت معتاداً على تطبيق فيس آب FaceApp، فمن المحتمل أنك تعرف بالفعل خيار تبديل الجنس في هذا التطبيق والذي يتيح لك رؤية الشكل الذي ستبدو عليه إن كنت من الجنس الآخر وهو شيء طريف على سبيل المزاح والتجربة، لكن قد يكون مخادعاً جداً أيضاً بشكل مذهل.

الرجل الخمسيني هو أحد المعجبين اليابانيين بالتطبيق، حيث تمكن من بناء شبكة من المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي من خلال تحويل نفسه إلى فتاة شابة صغيرة وجذابة وواقعية المظهر بشكل مذهل.

الرجل البالغ من العمر 53 عاماً والذي يصف نفسه بأنه "مدمن FaceApp"، يقضي وقت فراغه في التقاط صور سيلفي وتعديلها وتحميلها على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

لم يقم هذا الرجل بخداع متابعيه، حيث أنه صرح لهم بأنه رجل في الخمسينيات من عمره ويستخدم تقنية لتغيير مظهره بشكل جذري.

وكتب الرجل على تطبيق إنستقرام: أنا رجل في الخمسينيات من العمر وأعمل عادة من المنزل، ثم أضاف: أنا مدمن على FaceApp وأقوم بتحميل صور سيلفي بعد معالجتها وتعديلها.

على الرغم من تصريحه بحقيقة الأمر، إلا أنه عندما انتشرت بعض صوره على وسائل التواصل الاجتماعي اليابانية في وقت سابق من هذا الشهر، لم يستطع الناس تصديق ما تراه أعينهم.

صرّح البعض بالاشمئزاز مما فعله، بينما أشاد آخرون بمهارات الرجل وصبره في اكتشاف جميع الإعدادات على تطبيق FaceApp لتحقيق هذه الدرجة من الواقعية.

ما يحدث من الرجال الذين يستخدمون تطبيقات الهواتف الذكية المتقدمة لتغيير مظهرهم تماماً، إلى مذيعي الأخبار الرقميين المدعومين بالذكاء الاصطناعي، ومستخدمي يتوتيوب الذين تم إنشاؤهم بواسطة الكمبيوتر، لا يمكنك الوثوق بعينيك على الإنترنت بعد الآن.

بدأ مدمن FaceApp البالغ من العمر 53 عاماً في تحميل الصور على تطبيق إنستقرام الصيف الماضي ولديه حالياً أكثر من 13000 متابع، بالإضافة إلى 7100 آخرين على موقع تويتر. [1]