اختبار شخصية: 4 أسئلة تكشف لك إن كان يمكنك الوثوق بشخص ما

  • تاريخ النشر: منذ 4 أيام
اختبار شخصية: 4 أسئلة تكشف لك إن كان يمكنك الوثوق بشخص ما
مقالات ذات صلة
أقصر اختبار ذكاء في العالم مكون من ثلاث أسئلة فقط: هل يمكنك إجابته؟
اختبار الشخصية: أول ما تراه في هذه الصورة يكشف ما تبحث عنه في الحب
اختبار تحليل شخصية: أول صورة تراها ستكشف عن طريقة تفكيرك

إن تعلم كيفية تلقي النقد هو من أصعب الأشياء التي يمكنك فعلها لنفسك ولكن أكثرها إفادة، من المهم أن تحاول رؤية مجهودك أو سلوكك بعيون أكثر فطنة وأحيانًا يكون ذلك صعبًا من دون شخص آخر تثق برأيه ولكن كيف يمكنك معرفة من يجب أن تثق بهم لتأخذ منهم النصيحة؟

بالطبع، هناك أشخاص سيفعلون كل ما في وسعهم لهدمك وجعلك تشعر أنك لست جيدًا في أي شيء، في بعض الأحيان، يميل هؤلاء الأشخاص إلى أن يأتوا معبأين بعلامة التحذير المسبق بأنهم صادقون ووفقًا لإليزابيث جيلبرت، مؤلفة كتاب "كُل، صلي، حب" فإن هؤلاء الأشخاص يميلون إلى أن يكونوا أكثر "وحشية" في انتقاداتهم والمثير للدهشة، أننا قد ينتهي بنا الأمر بالعودة إلى هؤلاء الأشخاص لسنوات لأننا نشعر أنهم صادقين، على الرغم من أنهم في كل مرة يتحدثون فيها، هذا يؤلمنا.

إذن كيف يمكنك تحديد من يستحق اهتمامك أو من يجب أن تستمع إلى رأيه حول حياتك أو عملك؟ حسنًا، كان لدى جيلبرت بعض الأفكار الخاصة بها حول ذلك، حيث إنها تعتقد أن هناك 4 أسئلة محددة يجب أن تطرحها على نفسك قبل أن تسمح لشخص ما بقول رأيه في حياتك، لأنه لا يجب أن يكون لكل شخص رأي في حياتك وفي الأشياء التي تفعلها ومن أجل معرفة من يستحق ذلك، ستحتاج إلى بعض المعايير للتأكد من أنك لا تسمح لشخص ما يحبطك دون داع. [1]

4 أسئلة تكشف لك إن كان شخص ما محل ثقة

إليك 4 أسئلة يجب أن تطرحها على نفسك قبل أن تدع شخصًا ما ينتقدك، لتعرف هل يمكنك الوثوق فيه أم لا:

1. هل أثق في ذوق هذا الشخص وحكمته؟

هذا مهم! إذا كنت لا تعتقد أن هذا الشخص لديه ذوق جيد أو أنه يتخذ قرارات سيئة، فماذا تفعل بالاستماع إليه؟ إذا وجدت بالفعل حكم شخص ما مشكوكًا فيه، فلماذا ستطلب منه إبداء رأي في شيء ما في حياتك؟

2. هل يفهم هذا الشخص ما أحاول فعله في حياتي؟

إذا كنت تعمل على شيء ما، سواء كان ذلك مسعى إبداعيًا مثل تأليف كتاب أو حتى علاقة حب أو عمل، إذا كان الشخص الذي تطلب النصيحة أو الآراء لا يهتم جيدًا بفهم ما تحاول قوله، فقد تكون تضيع وقتك هباءً، لأن الذي لا يفهم الأمور بشكل صحيح بالتأكيد لن يكون قادرًا على إعطاء نصيحة صحيحة.

3. هل هذا الشخص يريدني حقًا أن أنجح؟

قد يغفل البعض أهمية هذه النقطة، لكنه أمر بالغ الأهمية، إذا كنت تطلب من شخص ما النصيحة وإما أنه لا يهتم بما يحدث لك أو لا يعتقد أنه مهم بالفعل، فقد ينتهي به الأمر بإعطائك نصيحة سيئة للغاية وهذا يمكن أن يضر مساعيك للمستقبل بسهولة بالغة، تأكد دائمًا من أن الشخص الذي تسأله لديه اهتمام فعليًا بنجاحك.

4. هل هذا الشخص قادر على إيصال الحقيقة إلي بطريقة حساسة ورحيمة؟

بعبارة أخرى، إذا كنت ستغادر الطاولة تبكي عندما تنتهي من التحدث إليهم، فيجب أن يكون ذلك بدموع الفرح، الشخص الحاد في أرائه، ليس بالضرورة صادقًا معك، قد يكون لديهم فقط انتقادات سلبية ستضر بقدرتك على المضي قدمًا في مشروع أو قرار مهم في حياتك، لذا يجب عليك دائمًا البحث عن نصيحة من شخص يمكنه إخبارك بما يفكر فيه بطريقة لا تتركك متألماً. [1]