أغرب 10 طقوس في السنة الصينية

  • تاريخ النشر: السبت، 29 يناير 2022 آخر تحديث: الأحد، 22 يناير 2023
أغرب 10 طقوس في السنة الصينية
مقالات ذات صلة
أغرب الطقوس في رأس السنة الصينية: عدم غسل الشعر لهذا السبب
أغرب 10 حقائق عن البعوض: يمارس الرقص ضمن طقوس التزاوج
أغرب الاحتفالات والطقوس الصادمة لعيد الحب حول العالم!

تحتفل الصين في 1 فبراير من كل عام بالسنة الصينية الجديدة على خلاف المعروف حول العالم، وهناك عدد من العادات المختلفة والغريبة التي يقدم عليها الشعب في الصين خلال موسم الاحتفالات.

أغرب العادات في السنة الصينية

تستمر الاحتفالات لمدة أسبوعين وتنتهي  في 15 فبراير/شباط بمهرجان الفوانيس، الذي يصادف ليلة اكتمال القمر.

منذ التسعينيات، يمنح سكان الصين أسبوع إجازة من العمل بمناسبة العام الجديد.

كلما زادت الألعاب النارية التي تطلق خلال الاحتفال برأس السنة الصينية، كلما كان أفضل، فإنها لا تلون السماء بالألوان الجميلة فقط، لكنهم يعتقدون أيضاً بأن الأصواع العالية للمفرقعات تخيف الأرواح الشريرة.

يُعد تناول أطباق الزلابية خلال فترة العطلات تقليد شائع في شمال الصين، وذلك لثلاث أسباب: أنها شهية، أن الكلمة المرادفة للزلابية في الصين هي "جياو زي" وهي تشبه الكلمة القديمة التي تعني استبدال القديم بالجديد، بالإضافة إلى أن شكل الزلابية المصنوعة على الطريقة الصينية يشبه قطع الذهب التي كانت تستخدم كنقود في العصور القديمة، لذلك يبدو طبق مليء بالزلابية مثل كومة كبيرة من الذهب، ويرمز ذلك إلى الثروة في العام القادم.

يتأكد الصينيون من نظافة منازلهم قبل منتصف ليلة رأس السنة القمرية الجديدة، بهدف تخليص المنزل من أي حظ سيء قد يتراكم خلال العام الماضي.

خلال هذه الاحتفالات يتم زيارة الأصهرة والوجبات العائلية أو الهدايا النقدية في مغلفات حمراء والتي تعرف باسم هونغ باو.

 تتضمن احتفالات السنة القمرية الجديدة أحداث مهمة مثل: الألعاب النارية لتخويف الوحش الذي هو عبارة عن نصفين أحدهما التنين الأسطوري والنصف الآخر الوحش نيان الذي يخرج من مخبأه خلال السنة الجديدة، هذا بالإضافة إلى المسيرات ومهرجانات المصابيح الصينية ورقصات التنين

يترك الصينيون شعورهم دون قص أو غسل في اليوم الأول من العام الجديد، إن أن الحرف الصيني لكلمة الشعر هو الحرف ذاته في كلمة الازدهار الصينية، ويعني ذلك أن غسل أو قص الشعر يعني أنك تقلل من ثروتك وأنك تقلل فرص تحقيقك للرخاء في العام القادم.

يُعتقد أن الاحتفال بالعام الصيني الجديد يعود إلى القرن الرابع عشر قبل الميلاد، عندما حكمت أسرة شانغ.

يحتفل أكثر من مليار شخص مع أقاربهم ويشاركون في مسيرات في الشوارع ويصلون من أجل الحظ السعيد في العام المقبل.

رأس السنة الصينية

رأس السنة الصينية هي مناسبة يحتفل بها الصينيون سنوياً في مختلف أنحاء العالم، بما فيها تايوان وتايلاند وسنغافورة وأندونيسيا وماليزيا وكمبوديا والفلبين وغيرها من المجتمعات التي تنتشر فيها الجالية الصينية.