ما هي الأشهر الحرم عند العرب ؟ وسبب تسمية كل واحد منهم

  • الإثنين، 24 فبراير 2020 الإثنين، 24 فبراير 2020
ما هي الأشهر الحرم عند العرب ؟ وسبب تسمية كل واحد منهم

مع بداية شهر رجب من كل عام هجري تبدأ الأشهر الحُرم كما يعتقد البعض، إلا أن الحقيقة عند العرب أن بداية الأشهر الحُرم هي شهر ذي القعدة فهو الشهر الأول من الـ3 شهور الحرم المتتالية.
والأشهر الحرم هي 4 أشهر وليس من بينها شهر رمضان تتوقف خلالها الحروب والنزاعات تماماً عند العرب حتى أن صوت الأسلحة لا يكاد يُسمع إلا عند الدفاع عن النفس أو الأرض ضد أي معتدي.

وتبدأ الأشهر الحرم بشهر ذي القعدة ثم ذي الحجة ومحرم وهي 3 أشهر متتالية والرابع هو شهر رجب، وترجع هذه العادة إلى زمن الخليل إبراهيم عليه السلام حين رفع قواعد البيت العتيق وتستمر لمدة 4 آلاف عام سارت عليها العرب قبل الإسلام.
وعند بعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم أكد القرآن الكريم على هذه العادة وأقر الأشهر الحرم في قوله تعالى في سورة التوبة "إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق السموات والأرض منها أربعة حرم".

 أما عن سبب تسمية شهر ذي القعدة بهذا الاسم أنه أول الأشهر الحرم حيث يقعد فيه العرب عن القتال، أما ذي الحجة فهو نسبة إلى موسم الحج ويقدس العرب هذا الفترة كثيراً لأداء مناسك الحج حتى أنهم يمتنعون عن الصيد في مكة والمدينة المنورة وفقاً لتعاليم الإسلام وإجلالاً لمناسك الحج والعمرة، فقبل الإسلام كان العرب يمارسون الصيد بشكل طبيعي خلال موسم الحج.
فكرة الأشهر الحرم لها بُعد اقتصادي أيضاً، فكان الهدف الثاني منها هو تمكين التجار من الوصول إلى الأسواق الكبرى مثل سوق عكاظ بأمان دون أي خوف على تجارتهم.
 أما سبب تسمية شهر محرم بهذا الاسم فهو للتأكيد على حرمة القتال في الأشهر الحرم ومنع فكرة النسيء التي حرمها الإسلام، والنسيء هو إحلال شهر يمكن فيه القتال محل شهر آخر محرم فيه القتال.
وكان العرب قديماً يشعرون أن التوقف عن الحرب لـ3 أشهر متتالية فترة طويلة جداً فيبدلون الشهور فيما عُرف بالنسيء، ويتم خلاله تأجيل الشهر الحرام إلى شهر صفر بدلاً من شهر المحرم حتى يتمكنوا من ممارسة القتال في هذا الشهر إلا أن الإسلام جاء وحرم النسيء وتبديل الأشهر الحرم.