في الـ70 من العمر: ثنائي أكثر أناقة من شباب اليوم شاهدوا صورهم المرحة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 14 سبتمبر 2020
في الـ70 من العمر: ثنائي أكثر أناقة من شباب اليوم شاهدوا صورهم المرحة
مقالات ذات صلة
أرملة ستيف جوبز ترغب في التخلي عن 24 مليار دولار: فمن سيحصل عليهم؟
صورة لـ 3 رجال ليس لدى أيّ منهم هاتف محمول تشعل الإنترنت
صور: حلاق بدرجة فنان.. ريشته هي مقصه ورؤوس الزبائن أرضية لوحته

يتمتع الثنائي الألماني السيد غونتر كرابنهوفت وزوجته السيدة بريت كانجا بحس عالي تجاه الموضة والأزياء لذلك قرر الثنائي الجميل الظهور في الكثير من المناسبات العامة بـ إطلالات مبتكرة ومذهلة حققت لهما شهرة واسعة حول العالم.

أزياء يومية

السيد غونتر هو في الأصل طاهي محترف لكنه توقف عن العمل مع التقدم في العمر حيث يبلغ حالياً 75 عاماً أما زوجته السيدة بريت فهي في الـ 70 من عمرها ومع وجود الكثير من أوقات الفراغ قرر الثنائي ممارسة الأنشطة المفضلة لديهما وكان أبرزها الرقص.

وللمشاركة في الفعاليات وحفلات الرقص اعتمد الثنائي على إطلالات مبهرة مستوحاة من ثقافات مختلفة ومتنوعة فنجد أن بعضها مستوحى من الزي التقليدي الكوري في حين أن البعض الآخر يميل إلى الأزياء الفرنسية الراقية.

أما عن ملابس السيد غونتر فكانت متنوعة للغاية وتواكب الموضة حيث حرص على إضافة لمسات خاصة به مثل القبعات أو حتى الإكسسوار من الفضة بجانب العصى السوداء التي لا تفارقه ابداً.

ملابس يومية

الألوان أيضاً أحد أبرز التفاصيل في إطلالات الثنائي حيث حرص كلاهما على اختيار ألوان مختلفة مبهجة وعدم التقيد بالالوان المحايدة أو الباهتة التي يستخدمها كبار السن وذلك لأن السيد غونتر كرابنهوفت وزوجته السيدة بريت كانجا يعتقدان أن العمر مجرد رقم.

الإطلالات المختلفة ذات الذوق الرفيع حققت للثنائي شهرة كبيرة على إنستقرام حيث يصل عدد متابعي السيد غونتر كرابنهوفت إلى ما يقارب الـ100 ألف متابع أما زوجته بريت فيصل عدد متابعيها إلى 25 ألف متابع.

 ويقول السيد غونتر أنه لطالما كان عاشقاً للموضة والأزياء لذلك وجد أخيراً الوقت لممارسة هذه الهواية القديمة التي حققت له ولزوجته شهرة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي حيث يشغل اختيار وتنسيق الملابس جزء كبير من وقتهما أما باقي الوقت فيفضل الثنائي الخروج للرقص أو للتنزة والتقاط الصور في الحدائق والأماكن العامة.

شاهدوا صور أكثر ثنائيات العالم أناقة رغم التقدم في العمر.