شعر غزل تويتر

  • تاريخ النشر: منذ 6 أيام
شعر غزل تويتر
مقالات ذات صلة
الشيف بوراك يحفر بعمق 5 أمتار في صحراء دبي: فيديو حقق 9 مليون مشاهدة
طريقة تحضير مربى الورد بخطوات بسيطة
شعر في حب الورد الأحمر

عبر مر السنوات قدم الكثير من الشعراء شعر عن الغزل، متعدد الأشكال  وتعددت الأمور التي يتم الغزل فيها الحبيبة، الزوجة وغيرها.

وفي الوقت الحالي، يقدم الكثير من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي وخاصة تويتر، أبيات من الشعر الذي يندرج تحت بند الغزل القصير أو الفصيح.

شعر غزل تويتر قصير

في عـيونك تاهـت حكـــاوي الغــرام

جذبني شعـرك الأسود الباهي الطويل

سهـرت لــيلٍ أكـتب تفاصيلك كـــلام

شعـــر غـــزل في وصــفك يخـــيل

 أكتب غزل فيك لكنه يعاتبني

شعر الغزل من جمالك تخجل حروفه

يقول انا حرف شاعر فيك كاتبني

وأنا اعتذر عن جمالك أحصي وصوفه

وبكل شعر غزل  القاك

حتى القصايدْ في حسنِك احتارت

لا شعِر ولا غزلّ يرضي جمالكْ ..

عيد ميلاد أحلى وألطف وأجمل بنت

 كل عام وإنتي الخير كله

 عام سعيد وعمر مديد بتفاصيل

جميلة مثلك

يا مُلهم احبك والقصايد دليل

كل بيت كتبته في عيونك غزل

بيت شعر لدرب الحب لجلك يميل

وقبل شوفك قصيد الحب ماله أمل

هي البدر حسناً والنساءُ كواكبٌ

فَشَتَّانَ ما بِينَ الكَواكِب والبَدْرِ

يقولون مجنونٌ يهيم بذكرها

ووالله ما بي من جنونٍ ولا سحرِ

عيني إذِا نظَرت لحُسنكِ سبّحت

سبحانَ من خلقَ الجمال وجمّلك

أكتب غزل فيك لكنه يعاتبني

شعر الغزل من جمالك تخجل حروفه

يقول انا حرف شاعر فيك كاتبني

وأنا اعتذر عن جمالك أحصي وصوفه

صباحكم غزل

في عـيونك تاهـت حكـــاوي الغــرام

جذبني شعـرك الأسود الباهي الطويل

سهـرت لـيلٍ أكـتب تفاصيلك كـلام

شعـر غـزل في وصــفك يخـــيل

أرسمك بالشوق لوحه من غزل

وأكتبك بأحساس وحروفي شعر

الحب ليس فَقَط كلام جَميل و غزل و شعر

 الحب هو البقاء مَع من تحب في جَمِيع الظّروف والحالات هذا هو الحب

شعر غزل توتير فصيح

لا تألُف الروحُ إلا من يُلاطِفُها

ويهجر القلبُ من يقسو ويجفاهُ

فلا وصال لمن بالوصل قد بخلوا

ومن تناسى.. فإنّا قد نسيناهُ.

كم مِن جَمال مرّ قبلَك إنّما

قد كانَ مُبتذلاً وما أغواني

إلا جمالك حين حطّ بناظري

لله ما أعذبه وما أهناني".

كم مِن جَمال مرّ قبلَك إنّما

قد كانَ مُبتذلاً وما أغواني

إلا جمالك حين حطّ بناظري

لله ما أعذبه وما أهناني

وإنّي بُليتُ اليَوم بِحُب أُنثَى

كانَت تُكافِح الكَون ألّا تُحِبُّني

فَحَال كِفاحُها بَينِي وبَينَها

فَقسّم قَلبُها الحُبُّ وقَسّمَني

ليتَ الذي بعهود الوصلِ عاهدني

يقولُ لي مالذي بالهجرِ أَغراهُ

وليتَ من زارني كالطَّيف عاودني

حتى يرى كيف قلبي صان ذكراهُ

وأجمَلُ سِحرٍ في حَياتِي رأيتُ

كانَت صُورَتي فِي عُيونُ حَبيبتي

فِيها وجَدتُ أجزاءِ اللّتِي فَقَدتّ

كقَمرٍ تَوشّح نُورَ شَمسِي وبَهجَتي

ولو لمْ يخلق الله سواهَا

علمنا بأنّ صانعها بديعُ

تغار الشمس من إشراق ثغرٍ

ويعشق حين يبصرها الرّضيعُ

عقال البكم تقطعه بأهلاً

وتجعل من به صمم سميعُ