شاهد الطواف حول الكعبة المشرفة وسط هطول أمطار غزيرة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 29 ديسمبر 2021
شاهد الطواف حول الكعبة المشرفة وسط هطول أمطار غزيرة
مقالات ذات صلة
غسل الكعبة المشرفة وسط إجراءات احترازية بسبب كورونا
مشاهد الأمطار الغزيرة على المناطق الوسطى والشرقية لدولة الإمارات
شاهد لحظة هطول الأمطار في دبي وعدد من مناطق الدولة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو عبر موقع تويتر، يوثق طواف المعتمرين حول الكعبة المشرفة في المسجد الحرام تحت الأمطار الغزيرة وأظهر الفيديو تساقط الأمطار على صحن المطاف في المسجد الحرام، بينما كان يطوف المعتمرون في طمأنينة وأجواء روحانية جميلة وثقها مقطع الفيديو.

المعتمرون يطوفون حول الكعبة وسط هطول الأمطار

حظي مقطع الفيديو على الكثير من الإعجاب والتفاعل علي مستوى واسع من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب هطول الأمطار الليلية الغزيرة على رؤوس المعتمرين أثناء الطواف في هدوء وسكينة حول الكعبة المشرفة في المسجد الحرام وكانت قد هطلت أمطار متوسطة مساء أمس، على أنحاء متفرقة من مدينة  مكة المكرمة وما زالت احتمالية هطول المزيد من الأمطار قائمة.

حيث كثفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ممثلة في وكالة الخدمات والشؤون الميدانية وتحقيق الوقاية البيئية جهودها خلال هطول الأمطار على المسجد الحرام وجندت أكثر من 200 شخص ما بين مشرف ومراقب شاركوا في الإشراف على أكثر من 4000 عامل وعاملة للعمل على التخلص من آثار الأمطار وضمان راحة كل معتمر موجود داخل الحرم.

كما أوضح وكيل الرئيس العام للخدمات والشؤون الميدانية وتحقيق الوقاية البيئية محمد بن مصلح الجابري، أنه قد تم التأكد من تهيئة صحن المطاف والمصليات والمداخل والمخارج فور وقوف الأمطار، بتكثيف الجهود لإزالة آثار الأمطار وذلك من أجل الحفاظ على سلامة زائري المسجد الحرام، وضمان أدائهم للمناسك بكل سهولة ويسر.

كما أضاف الجابري، بأن الوكالة وزعت معدات شفط المياه ومعدات الغسيل داخل الحرم وخارجه لضمان سرعة ودقة عملية التجفيف بعد توقف الأمطار، حيث بلغ عدد الآليات والمعدات قرابة 470 آلة ومعدة، تم توفيرها في صحن المطاف والساحات الخارجية وسطح الحرم.

كما أوضح الجابري أن الوكالة قامت بوضع خطة احترازية استعداداً لنزول الأمطار، والتي ارتكزت على توزيع العمالة والإظراف المطلوب على المواقع بأعداد كافية تغطي الاحتياج لذلكو، لتقديم أرقى الخدمات لرواد الحرمين الشريفين، كما أشار إلى توفير ستر واقية من المطر، وفرش وأعداد كافية من المشايات البلاستيك على المداخل الرئيسية والفرعية ومداخل السلالم الكهربائية، هذا إلى جانب تنظيف مناهل الصرف وغرف التفتيش لضمان عدم الانسداد.

لكن من الجدير بالذكر أن الأجواء الباردة وهطول الأمطار بغزارة، لم تمنع طواف الكعبة المشرفة، بل أضافت أجواء روحانية، كما بدا على وجوده المعتمرين، الذين واصلوا طوافهم بهدوء وسكينة، حتى وسط أجواء الطقس غير المستقرة على المملكة وعلى مدينة مكة بشكل خاص.