سمكة اليد الناعمة

  • تاريخ النشر: الجمعة، 22 أكتوبر 2021
سمكة اليد الناعمة
مقالات ذات صلة
بالفيديو: سمكة قرش تنتقم من صائدها وتقضم يده
سمكة غريبة سبحان الله
طريقة جديدة في صيد السمك

أول سمكة منقرضة في العصر الحديث كانت نادرًا ماتسبح  فهي تفضل المشي كثيرًا! سمكة اليد الناعمة أو السمكة الغاضبة.

شاهدوا معنا  انقراض أغرب وأندر أسماك البحار .

انقراض أحد أندر وأغرب الأسماك في عام 2020

أعلن الاتحاد الدولي للحفاظ على البيئة  في عام 2020 انقراض أحد أندر وأغرب الأسماك التي عاشت في مياه البحار بعدما كانت وفيرة قبل 200 عام من اليوم فبشكل مؤسف اختفت جميع أسماك اليد الناعمة الحمراء .

سمكة اليد الناعمة الحمراء

بعد أن كانت وفيرة في بحار جنوب أستراليا وأطلق عليها هذا الإسم نظرا لشكلها الغريب جدا فكانت تملك زعنفتين تشبه أيدي الإنسان تستخدمهم للإمساك بالقاع.

ونادرا ما كانوا يسبحون وسط المياة كباقي الأسماك فكانت أسماك اليد الناعمة  تفضل المشي على طول القاع بزعانفهم.

وكان أقصى حجم لها هو 10 سنتيمترات وتمتلك سمكة اليد الحمراء مظهرا غريبا غير اعتيادي حيث يتقدم رأسها عيون جاحظة تشعرك بأنها غاضبة مع زعنفة رأسية طويلة جدا.

 زعنفتين سفليتين صدريتين  مكنتها من المشي في قاع البحر وتعتبر سمكة اليد صيادة ماهرة وتتمتع بفك قوي جدا و تستطيع مضغ القشريات الصغيرة، ولها جزء صغير يتدلى من أعلى زعنفتها الرأسية يضيء مثل مصباح صغير، لكنها قليلة التوهج وبعضها غير متوهج.

صغار السمكة العجيبة لا تمر بمرحلة اليرقات

 تملك هذه الأسماك خدعة أذهلت العلماء حيث أن صغارها لا تمر بمرحلة اليرقات فهي تتكاثر عن طريق الولادة في قاع البحر.

ولكن كانت هذه احدى أسباب انقراضها أيضا للأسف فالصغار لم يكونوا قادرين على التفرق إلى مواقع جديدة وبالتالي، ظلت مجموعات أسماك اليد الحمراء الاسترالية تعيش في أماكن ضيقة ومحدودة للغاية.

ونظرا لوجودهم بالقاع أغلب الوقت فكان غذائهم الأساسي اللافقاريات الصغيرة وبعض القشريات الصغيرة جدا والعوالق المتواجدة بالقاع.

وبحسب مجلة"livescience"العلمية فإن السمكة عاشت في مجموعات وبأعداد كبيرة بسواحل أستراليا  واستقرت في المياه الدافئة بالقرب من جزيرة تسمانيا  وكانت متوفرة لدرجة أنها كانت من بين الأنواع السمكية الأولى التي تم توثيقها علميا في استراليا.

فحسب بيان الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة أنه في عام  1802 تم توثيق أول عينة من هذا المخلوق ذو المظهر الغريب أثناء الغطس في جنوب شرق جزيرة تسمانيا على يد عالم الطبيعة الفرنسي فرانسوا بيرون وبالرغم من المسوحات المستمرة (تحت المياه) للسواحل الأسترالية  لم تتم رؤية سمكة اليد الناعمة مجددا.

وبانقراض تلك السمكة فتكون أول سمكة منقرضة في العصر الحديث، وبالرغم من انقراض هذا النوع الغريب والنادر لا يزال هناك 13 نوعا آخر من أسماك اليد تعيش في قاع البحر ولكنها تختلف في الشكل والفصيلة تماما عن سمكة اليد الناعمة الأسترالية، وتعتبر أيضا هذه الأسماك نادرة جدا في الوقت الحالي.