جراحة نادرة تنقذ الطفل الهندي صاحب (الرقبة الملتوية)

بريطانية تتبرع لإنقاذ طفل هندي التوى عنقه بزاوية 180 درجة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 11 أكتوبر 2016
جراحة نادرة تنقذ الطفل الهندي صاحب (الرقبة الملتوية)
مقالات ذات صلة
أكثر من نصف سكان ألمانيا تلقوا التطعيم الكامل ضد كورونا
طالب يخترع وقود لدراجته النارية مستمد من البرك والمستنقعات
كيف يمكننا كمستهلكين الحد من التغير المناخي؟

أنقذت جراحة نادرة طفلاً هندياً يعاني من عيب خلقي في عضلات رقبته، جعله يعيش لسنوات برقبة ملتوية بزاوية 180 درجة.

وعانى الطفل البالغ من العمر 13 عاماً من عجز عن الحركة وممارسة أي شكل من أشكال الحياة الطبيعية، بسبب الضعف النادر في عضلات رقبته، والذي يجعله عاجزاً عن إبقاء رأسه مرتفعاً.

ووفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد تبرعت سيدة تدعى جولي جونز بتكاليف الجراحة، والتي بلغت 12 ألف جنيه إسترليني، وأجراها فريق بريطاني متخصص.

شاهد أيضاً: طبيب ياباني يحصد جائزة نوبل باكتشاف قد يقهر السرطان

وقالت والدة الطفل ماهيندرا إن ابنها صار قعيداً منذ سنوات بسبب عجزه عن الحركة بهذا العنق الملتوي، ولم يعد يستطيع الذهاب إلى المدرسة أو اللعب مع الأصدقاء.

كما كان الطفل يعجز عن المشي، أو حتى الذهاب إلى الحمام دون مساعدة أحد أفراد أسرته، بحسب شبكة "سكاي نيوز".

ونجحت الجراحة بشكل كبير ورائع، وأصبح للطفل الهندي حياة جديدة، بعدما استقام عنقه واسترد قدرته على الحركة الطبيعية كباقي أقرانه.

شاهد أيضاً: