بعد 11 شهراً لم شمل كلبة مع صديقتها: شاهد لحظة لقائهم 🐶

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020
بعد 11 شهراً لم شمل كلبة مع صديقتها: شاهد لحظة لقائهم ?
مقالات ذات صلة
مدينة نيوزيلندية تعتبر الأرانب عدوها اللدود وتقيم لهم مذبحة جماعية
الصداقة بين الحيوانات: شمبانزي يصادق دب في حديقة الحيوانات التركية
قائمة بأغرب الأشياء التي يفعلها الناس لحيواناتهم الأليفة

تم لم شمل كلبة هربت من منزل مالكها بالعائلة بعد أن أمضت قرابة العام في شوارع شيكاغو ولم تستطيع العثور على منزلها مرة ثانية.

قالت كيلي شيد إن كلبتها اختفت في ديسمبر 2019 عندما ترك زائر لمنزلهم في جاكسون بارك هايلاندز الباب مفتوحًا وبعد اكتشاف اختفائها قامت الأسرة بوضع ملصقات واتصلت بالملاجئ ووضعت صورًا للكلبة جراسي على موقع Lost Dogs Illinois لكن لم ترد أنباء عن حيوانهم الأليف المفقود.

وقالت بولي إليسون، التي تعيش على بعد حوالي ميلين من منزل شيد إنها لاحظت ثورًا أسودًا يتجول في الحي خلال الصيف لكن الكلب كان متقلّبًا ويهرب من البشر الذين حاولوا الاقتراب منه ولم تكن تعلم إنها جراسي.

وأمضت إليسون بمساعدة منقذة الكلاب كاتي كامبل، شهورًا في ترك الطعام لجريسي واكتسبت ثقتها ببطء وتمكنت في النهاية من التقاط الكلب ومسحها ضوئيًا عن طريق رقاقة صغيرة كانت وضعت بها وتم لم شمل شيد وجرايسي بعد 11 شهرًا من اختفاء الكلب لأول مرة.

والعلاقة بين الكلاب وأصدقائهم يصعب فهمها والذي يعتبره الكثير أنه أصبح فرد من العائلة وعند فقدانه يسعوا بكل الطرق إلي الوصول إليه في أسرع وقت ممكن وجرايسي لم تكن أول حادثة اختفاء لكلبة وتمسك صاحبها في العثور عليها سبقها منذ أسابيع العثور على دايموند وهي كلب راعية ألمانية الجنسية كانت هربت من منزلها في نيو برونزويك وعبرت جسراً حدودياً  إلى فورت كينت بولاية مِينْ الأمريكية ومنعت قيود فيروس كورونا القائمين على رعايتها من المتابعة وسرعة الاستجابة لصاحبته وإعادة الكلب.

روت المالكة Paryse Michaud قصتها مع فقدان كلبها دايموند أنه خلال بطولة ابنتها للهوكي بعد عدة ساعات من البعد عن رعاية الكلب وإنشغالها بالحفل الخاص بالابنة، تلقت نبأ هروب الراعي البالغ من العمر 17 شهرًا من منزلهم في كلير، نيو برونزويك.

وذكرت الصحيفة أن والد المالكة كان يعتني بالكلب ولكنها هربت في غفلة منه إلى خارج المنزل ومن ثم عبرت الجسر الحدودي.

ولجأت Paryse Michaud إلي مواقع التواصل الإجتماعي ونشرت صورة الكلب وطالبت المساعدة في العثور عليها قائلة: "إن الكلب عبر الحدود، نداء للمساعدة في البحث عن دايموند وعودته إلي مرة أخرى".

قالت الصحيفة أنه خلال ساعات قليلة لا تتجاوز 6 ساعات، تلقت Paryse Michaud تحديثات من أشخاص في ولاية ماين أكدوا لها إنهم يتعقبون الكلب.

واستمر البحث حتى عثر صديق للمالكة على الكلب في مرآب لتصليح السيارات وقام بالتنسيق مع أصدقاء آخرين على الجانب الكندي من أجل التسليم.

وأخيرًا استلمت Paryse Michaud رسالة نصية بها صورة للكلب من أنيك سيرويس، صديقة العائلة، وظهر الكلب في السيارة على الجانب الكندي من الحدود لمنزل المالكة.

وذكرت الصحيفة أنه أثناء تسليم الكلب دايموند  إلي المالكة ظهرت بينهم لحظات تخطف القلوب في اللقاء الأول بعد فقدانها مع عائلتها وإنه تم التسليم داخل محطة حدودية.