سمكة الأوراق تتخفى في شكل ورقة شجر ميتة لاصطياد الفريسة .. بالفيديو

  • تاريخ النشر: الخميس، 01 أبريل 2021
سمكة الأوراق
مقالات ذات صلة
قناص عالم البحار: سمكة تستخدم فمها كمسدس لاصطياد الفريسة بالفيديو
فيديو طائر يستخدم قطعة خبز لاصطياد سمكة
حشرة على شكل أوراق شجر لتحمي نفسها وسط الطبيعة.. شاهدوا الفيديو

إن آليات البقاء على قيد الحياة التي تنفذها الحيوانات مدهشة وتطرح تنوعاً في الحياة لا يمكن أن يخطر على عقل مؤلف الخيال العلمي الأكثر إبداعاً، بالنسبة لمحبي الأسماك المفترسة، فإن سمكة الأوراق مثيرة للاهتمام بشكل كبير جداً. [1]

سمكة الأوراق

سمكة الأوراق في أمريكا الجنوبية من الصعب إطعامها وتتطلب مياه لا تشوبها شائبة وتقضي الكثير من الوقت غير مرئية بين أوراق الشجر.

تعتبر سمكة الأوراق في أمريكا الجنوبية مفترساً رائعاً يعتمد على التمويه المثالي لنصب الكمائن للفريسة المحتملة أو للهرب من الحيوانات المفترسة الأكبر حجماً منها.

موطنها حوض الأمازون في بوليفيا والبرازيل وكولومبيا وبيرو وفنزويلا، تقوم سمكة الأوراق بعمل رائع في تقليد ورقة شجر ميتة تطفو بالقرب من قاع النهر.

لم يقتصر الأمر على تطورها لتشبه الورقة الميتة تماماً تقريباً، وصولاً إلى التفاصيل الدقيقة مثل الخيوط الموجودة في طرف الفك السفلي التي تشبه ساق الأوراق ولكنها تتصرف أيضًا مثل الورقة.

تنحني سمكة الورقة وتتأرجح، لكنها نادراً ما تتحرك بشكل عمودي، تماماً كما تتحرك ورقة الشجر العائمة وغالباً ما تتجه نحو الأسفل، بحيث تبدو وكأنها ورقة ميتة تطفو في الماء.

بجسمها المسطح على شكل أوراق الشجر واللون البني الداكن المميز وفن محاكاة حركة الورقة الميتة في الماء، تصبح أسماك الأوراق في أمريكا الجنوبية غير مرئية تقريباً لفرائسها التي معظمها من اللافقاريات والأسماك الصغيرة.

ينجح هذا التمويه أيضاً في هروبها من الحيوانات المفترسة الأكبر حجماً منها، لأنه لا يوجد حيوان مفترس سيلاحق ورقة شجر ميتة في الماء.

بصرف النظر عن تمويهها الرائع، تتمتع أسماك الأوراق أيضاً بتقنية صيد مثيرة للاهتمام للغاية والتي تتمثل في أنها تمد فكها على الفور وتسحب المياه، جنباً إلى جنب مع ضحيتها بمجرد اقترابها منها بدرجة كافية.

كحيوانات أليفة في حوض السمك، تعتبر أسماك الأوراق في أمريكا الجنوبية متطلبة للغاية، لأنها تتطلب مياه تتشابه مع الظروف البرية قدر الإمكان ولأنها ولدت كحيوانات مفترسة، فمن الصعب للغاية فطامها عن الطعام الحي، لذا ينبغي اعتبارها الملاذ الأخير لحوض الأسماك في منزلك.

في سمكة أوراق الشجر الفم غائر ولكنه رقيق ويمتد إلى الأمام ويشكل ما يقرب من 60٪ من طول الرأس.

تقنية السباحة والمطاردة مذهلة، على الرغم من أنها مجهزة بزعانف مثل أي سمكة أخرى، إلا أن تلك المستخدمة في الحركة هي زجاجية تفتقر إلى التصبغ ويصعب رؤية الزعنفتين الصدريتين.

كما أن كل من أطراف الزعنفة الشرجية والظهرية شفافة بنفس القدر ومن خلال التقليب عالي السرعة لهذه الزعانف تحافظ السمكة على وضعية صلبة أثناء الحركة والاقتراب من أجل القتل.

من الشائع العثور على سمكة الأوراق بين الأوراق التي قاموا بالتمويه للتشابه معها والاستمتاع بمزايا الاخفتاء التي يوفرها السكن بين النباتات والأعشاب على ضفاف الشاطئ.

إنها سمكة عدوانية ذات فم كبير وفك سفلي مدبب وهي سمكة تثير الخوف في فريستها بلا شك، شكل فمها يخلق شفطاً يسمح لها بالتهام فريستها بسرعة وعادة ما تكون برتقالية أو صفراء أو بنية اللون، مثل لون أوراق القيقب المتساقطة في الخريف.

لأنها عدوانية ولديها شهية ضعف حجمها، فإن هذه السمكة تأكل أي شيء في طريقها ومن المفارقات أنها تخاف بسهولة، يشار إليها أيضاً باسم سمكة العقرب الورقية، هناك عدة أنواع مختلفة من هذه الأسماك.

ترتبط فيها الغدد السامة بالأشواك الظهرية والحوض وكما لو أن مظهرها ليس خادعاً بدرجة كافية، فإنها أيضاً تغير لونها لتلائم محيطها ويمكن أن تعيش هذه الأسماك لأكثر من 10 سنوات.