من هو الشاب السعودي الملتحي الذي ظهر مع رهف القنون في كندا؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 03 يوليو 2019
من هو الشاب السعودي الملتحي الذي ظهر مع رهف القنون في كندا؟
مقالات ذات صلة
فيديو: حديث جرئ بين رهف القنون وهذا الشاب يسبب جدل.. وأمير سعودي يرد
الفتاة السعودية الهاربة رهف القنون تنشر صورا جديدة
فيديو: في أول مقابلة لها رهف القنون تبكي بشدة لهذا السبب

قام حساب على "تويتر" تحت مسمّى "ابن جلدون" بفضح شابٍ مُلتحٍ ظهر في مقطع فيديو الفتاة السعودية رهف القنون، حيث كشف عن هويته ورأيه في ظاهرة هروب الفتيات السعوديات واللجوء إلى كندا، وكيف أنه غيّر رأيه بعد توظيفه من قبل جهات معادية.

وقد تحدّث "ابن جلدون" في تغريدة نشرها أن مقطع الفيديو يمثّل دورة حياة الشخص الذي ظهر مع السعودية رهف القنون في كندا واسمه فيصل بن ناصر، كاشفاً حقيقة شخصيته الجديدة بعد  الوظيفة الجديدة. وقد أظهر  الفيديو الشاب الهارب فيصل بن ناصر محذّراً للفتيات السعوديات من الهرب من المملكة العربية السعودية واللجوء للخارج وخاصة اللجوء إلى كندا، معللاً ذلك بأن هناك مشاكل كثيرة حدثت لإحدى الفتيات السعوديات تسببت في محاولتها الانتحار.

وتابع فيصل بن ناصر نصائحه للفتيات السعوديات اللواتي هربن من السعودية ولجأن لكندا بأن يَعُدن للسعودية كون الحياة في كندا ليست سهلة. وتابع: " نماذج كثيرة رأيناها وهم بنات محترمات انتهت بهم الحالة بالمخدرات والدعارة، وهناك فتيات زي الورد ومشاكلهم بسيطة جداً في السعودية وبسبب تفكيرهن بالحرية والانفتاح أن الحياة في كندا هي الحياة، وبعد الهرب يكتشفن أنهن في ورطة، واذا كانت الفتاة تأتي إلى هنا بحجة التعنيف الأسري فاقول لها هل الحرية أن تأتي وتأكلي لحم الخنزير والتنزه فهذه مصيبة في حد ذاتها."

أما بخصوص مهاجمته للفتاة السعودية الهاربة "رهف القنون" فقد ظهر في مقطع فيديو آخر بعد الوظيفة الجديدة، حيث قال: "اعذروني على الذقن فهي من متطلبات الوظيفة الجديدة"، ليظهر بعد ذلك مع رهف القنون سائلاً إياها عن أسباب هربها من السعودية، ليقول بعدها أن أسبابها هي مجرد حجج للهاربات.

وجاء حساب "ابن جلدون" ليكشف عن حياة الهارب فيصل بن ناصر في السعودية قبل هربه لكندا ووظيفته الجديدة حيث قال أن فيصل كان مديراً لأحد المتاجر في مدينة الخبر في السعودية، وقد خان الثقة التي سُلّمت له واختلس مبلغاً من المال وحين تم كشفه لاذ بالفرار لكندا.

وأكمل:  "واجه فيصل صعوبات في بداية تواجده في كندا، وأكبر الصعوبات كانت تتعلق بحصوله على عمل، زالت هذه الصعوبات الأسبوع الماضي عندما تم ضمه "لهذه الوظيفة"، ودخل مرحلة عملية جديدة." وأشار: "لم يكن يعتقد فيصل أنه سيحصل على أي اهتمام، نظراً لكونه يفتقد لكل المميزات التي تغري باستخدامه، لا ذكاء، لا احترافية، لا مهنية، ولا تاريخ ولا حتى جماهيرية، وفوق هذا كله هو ليس امرأة، ومع ذلك حصل على هذه الوظيفة"

وأضاف: "كل هذه الاضطرابات والتناقضات جاءت بسبب غباء فيصل، وسبق وكتبت أن فيصل لايتمتع بالذكاء الذي يجعله مغري للخصوم، لكن غباء الخصوم أقوى من كل التوقعات." وأكمل: "فيصل شخص بدون هوية أو قيمة لذلك كان يتم تجهيزه بصورة نمطية معينة، شاب ملتحي معارض، لكن لأنه يفتقد للذكاء ارتكب أخطاء كثيرة كان آخرها تلقائيته في بث أمس فضلاً عن قرار البث نفسه، فدمّر هذه الهوية."

وكشف “ابن جلدون” أن الشخص الآخر الذي شارك مع فيصل ورهف في البث  هيي خطيبته وقال أنها ثنائية الجنس! واستطرد أن فيصل: "يركز على قضايا معينة ويربطها بالسعودية" واختتم "ابن جلدون" حديثه كاشفاً أن فيصل: "حذف البث من تويتر بعد أن أدرك انه ارتكب غلطة كبيرة في هز هويته وعدم اتقانه لعب الأدوار المطلوبة منه، وهذه الغلطة قد تتسبب في هز مصالحه لكنها غلطة كانت مفيدة جدا لنا كسعوديين."