هل تعلم كيف أصبح رمز "القلب" هو الوسيلة العالمية للتعبير عن الحب؟ تفاصيل غريبة لم تقرأها من قبل

  • تاريخ النشر: الأحد، 27 مارس 2016
هل تعلم كيف أصبح رمز "القلب" هو الوسيلة العالمية للتعبير عن الحب؟ تفاصيل غريبة لم تقرأها من قبل
مقالات ذات صلة
هل تعلم أن هذه العادة المنزلية تقضي تماماً على شعورك بالتوتر؟ لن تصدق قبل أن تقرأ التفاصيل
هل تعلم ما هي أكبر بحيرة في العالم؟ ستندهش عندما تقرأ هذه المعلومات
إلى محبي الإيموجي 112 رمز تعبيري جديد في الطريق إليك

أصبح القلب الأحمر رمزاً عالمياً للتعبير عن الحب، وصار الجميع يستخدمه عبر الرسائل الإلكترونية كبديل سريع لصياغة بعض الكلمات المعبرة عن نفس الماء، فكيف اكتسب شعار الحب هذا الرمز تحديداً؟

ترى بعض النظريات أن رمز القلب يحاكي شكل أوراق اللبلاب التي تُعبر عن الإخلاص والوفاء، بينما يربطه آخرون بنبات السلفيون الذي كان ينمو في مدينة قورينا الليبية خلال العصر الروماني، ولكن هذا النبات انقرض تماماً في القرن الأول الميلادي.

شاهد أيضاً: هل تعلم أين يقع أكثر الشوارع المخيفة في العالم؟ تفاصيل مرعبة ستصيبك بالصدمة

وقد نُسجت بعض الأساطير القديمة حول علاقة نبات السلفيون بالحب والإثارة الجنسية لدرجة أن مدينة قورينا قد أصبحت غنية جداً بسبب هذا النبات وقامت بنحت شكله الذي يشبه القلب على عملتها.

هل تعلم كيف أصبح رمز "القلب" هو الوسيلة العالمية للتعبير عن الحب؟ تفاصيل غريبة لم تقرأها من قبل

بينما تربط نظرية أخرى ظهور رمز القلب الحالي بالعصر اليوناني، خاصة وأن كتابات غالينوس وارسطو قد شرحت تركيب القلب بأنه عبارة عن حجرتين بينهما تجويف بسيط في الوسط، وبالتالي صار شكل القلب الحالي نقلاً عن محاولات النحاتين اليونانين في تشكيله وفقاً لهذه الشروح، مثل تلك الرسمة التي تركها العالم الإيطالي جويدا دا فيغيفانو وتوضح القلب.

هل تعلم كيف أصبح رمز "القلب" هو الوسيلة العالمية للتعبير عن الحب؟ تفاصيل غريبة لم تقرأها من قبل

ورغم أن الحب يبدأ دائماً من المخ الذي يعطي إشارات للقلب، إلا أن الإنسان يشعر بالحب دائماً عندما يتحرك بشكل أسرع ووقتها يحس الإنسان بمشاعر الحب التي تتملكه، ولهذا انتشر رمز القلب كتعبير عن الحب حول العالم حتى وقتنا هذا.